ذكرت صحيفة حريت أن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان سوف يطالب من منصة الأمم المتحدة بموقف دولي موحد ضد الإرهاب، دون التمييز بين المنظمات الإرهابية، وسوف يشدد الرئيس التركي على أهمية التضامن في مواجهة التهديدات الإرهابية وتوفير حلول واقعية للمشكلات الناجمة عن ارتفاع أعداد اللاجئين في العالم.

أصدر مكتب الرئيس التركي بيانا أشار فيه إلى أن اردوغان سوف يبدأ زيارة للولايات المتحدة اعتبارا من اليوم الاثنين، وخلال الأيام الثلاثة المقبلة سوف يتلقي أردوغان مع العديد من قادة العالم، حيث تنعقد الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة تحت شعار أهداف التنمية المستدامة والتوجه العام نحو إعادة صياغة عالمنا المعاصر، وتتزامن زيارة الرئيس التركي مع حلول مرور عام كامل على إطلاق هذه المبادرة، التي تستهدف تحقيق معدلات تنمية على المستوى العالمي حتى عام 2030.