استعرض الدكتور الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، تحركات الوزارة استعدادا للعام الدراسى الجديد والذى سيبدأ السبت المقبل على مستوى الجمهورية، معلنًا استمرار نظام امتحانات الميد تيرم.
وأكد وزير التعليم خلال مؤتمر صحفى، اليوم الأثنين، أنه تم التنسيق مع المحافظين فيما يخص أعمال صيانة المدارس، موضحا أن موازنة الوزارة يخضع جزء منها لإشراف الوزارة وجزء آخر يتبع المديريات وتخضع لإشراف المحافظين فى المديريات، مشيرا إلى أن هناك جزء يشمل أعمال الصيانة بالمدارس داخل المديريات.
وقال إنه تم الاطمئنان من المحافظين على كافة أعمال الصيانة، مؤكدًا أن أعمال الصيانة البسيطة انتهت، أما فيما يتعلق بأعمال الصيانة الشاملة التى لم تنته فتم تدبير أماكن للطلاب فى مدارس أخرى حتى يتم الانتهاء من كافة الأعمال وهى نسبة بسيطة لا تتجاوز 1%.
وأشار الوزير إلى أنه تم الانتهاء من طباعة 86% من الكتب الدراسية، ومع أول يوم دراسة ستقترب النسبة من 95%، وبالنسبة للتعليم الفنى فتم الانتهاء من 91% من طباعة الكتب، و86% بالنسبة للتعليم العام.
وأوضح الوزير أنه بالنسبة للكثافات الطلابية، تم استلام 8 آلاف و500 فصل جديد مع نهاية العام الدراسى 2015، 2016، حيث دخلت هذه الفصول الخدمة مما يخفف كثافات الفصول، مشيرًا إلى أن المستهدف طبقا لموازنة الوزارة 6 آلاف فصل ولكن تم الوصول إلى 8 آلاف فصل، مشيرًا إلى أنه مستهدف 30 ألف فصل بتمويل حكومى، ومتوقع أن يتم استلام 20 ألف فصل مع نهاية العام الدراسى المقبل.
وأشار وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، إلى أن الكتب الدراسية سوف تصل اليوم أو غداً، على أقصى تقدير، لجميع المراحل الدراسية وتحويلها إلى PDF ووضعها على موقع الوزارة ومواقع المديريات التعليمية.
وكشف عن تحويل مناهج الشهادات العامة إلى مواد تفاعلية، وسوف يتم وضعها على موقع الوزارة بنسبة 80% فى أول أسبوعين من بدء الدراسة، مشيراً إلى تخصيص 5 درجات للحضور والانضباط لطلاب الصف الأول الثانوى.
وأكد أنه تم الانتهاء من لائحة الانضباط المدرسى التى تنظم العلاقة بين الطالب والمعلم وولى الأمر، وعرضها على نقابة المعلمين والمجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى، وإرسال نسخ منها لمجلس الوزراء والنواب والمحافظين.
وأوضح "الشربينى" أن اللائحة تربوية تتحدث عن مسئوليات إدارة المدرسة والأخصائى الاجتماعى والنفسى وصلاحيات المعلمين وحقوق الطلاب وأولياء الأمور وحقوقهم وواجباتهم والإجراءات العقابية.
وأشار إلى أن اللائحة تضمن إثابة كل طالب فى الصف الأول الثانوى، والذى يلتزم بالحضور والانضباط بـ"5 درجات"، وسيتم تطبيقها على باقى السنوات بالتوالى، حيث تطبق العام المقبل على الصف الثانى، وسيتم تخصيص 3 درجات للحضور، ودرجتين للانضباط.
وكشف "الشربينى" عن أنه تقدم لمشروع الاستثمار فى التعليم ما يقرب من 190 مستثمرًا، مشيرا إلى أنه سيتم عقد اجتماع الأحد المقبل مع اللجنة الفنية والمستثمرين، وذلك فى إطار المرحلة الأولى والتى تستهدف بناء 200 مدرسة، مضيفا أنه حتى يتم القضاء على الكثافات والفترة الثانية وسد احتياجات الأماكن المحرومة من المدارس نحتاج إلى 155 ألف فصل.
وأوضح الوزير أنه تم الانتهاء من كتاب الأطلس الخاص بمصر ومراجعته مع وزارة الدفاع، وسيتم وضعه على موقع الوزارة خلال يومين، وقال - رداً على سؤال أحد الحضور خلال المؤتمر الصحفى - أنه لا توجد خريطة فى المناهج الدراسية تحدد تبعية جزيرتى تيران وصنافير، لافتاً إلى أن ما جاء بالمناهج وجود جزر فى خليج العقبة، من ضمنها جزيرتا تيران وصنافير، دون تحديد تبعيتهما، مشيرا إلى مراجعة الوزارة لكتب الأطلس الخاصة بالوزارة.
وأكد أنه تم تشكيل لجان للمناهج خلال الـ"6" شهور الماضية من خبراء الجامعات والمعلمين ومستشارى المواد ونقابة المعلمين وتم عقد جلسات استماع ومراجعتها وما أقرته اللجان بأنه حشو أو تكرار تم استبعاده من المناهج، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت فى دراسة مواد العلوم والرياضيات من خلال لجان وطنية ودولية بمعرفة اليونسكو، مؤكدا أنه تم رفع تقرير اللجان الوطنية المصرية واليونسكو إلى مجلس الوزراء.
وأشار الوزير إلى أن هذه المناهج تطبق على الصف الأول الابتدائى ويتم الاستغناء على المناهج القديمة عام بعد الآخر، موضحا أنه ستكون جاهزة على بداية العام الدراسى القادم 2017، 2018، بحيث تطبق وفقا للمعايير الدولية.
وأضاف الوزير أنه تم تعديل القرار الخاص بمجموعات التقوية، بحيث يكون من حق الطالب اختيار المعلم وتخصيص 90% من مبالغ المجموعات للمعلمين، مشيرا إلى أنه تم إطلاق مبادرة محافظة بلا دروس خصوصية بالتنسيق مع المحافظين ومديرى المديريات.
واستطرد الوزير: أنه فى ظل تفعيل المجموعات الدراسية سيكون الطالب فى أمان، مؤكدا أن هناك مشكلة فى نظام التعليم المصرى تمثلت فى عدم توزيع المعلمين بالشكل السليم، لافتا إلى أنه تم تعميم كتاب دورى بإعادة توزيع المعلمين، مؤكدا أنه تم تغطية نسبة كبيرة من العجز بين أعضاء هيئة التدريس.
وأكد الشربينى أنه تم دمج 19 ألف تلميذ خلال الفترة الماضية، مضيفا أنه سيتم افتتاح مدرستين للوجستيات خلال الفترة المقبلة، إضافة إلى 15 فنى ومهنى هذا العام لأول مرة، كما تم التشديد على ألا تقل نسبة الحضور عن 75% خلال العام الدراسى مع افتتاح مدرسة ديمو بالفيوم، إضافة إلى تطوير 27 مدرسة بالتنسيق مع صندوق تطوير التعليم، واستهداف تطوير 120 مدرسة، وجارى العمل فى 48 مدرسة.
وأكد الوزير أنه جارى العمل على المدرسة الفنية النووية، موضحا أنه على أمل أن تبدأ فيها الدراسة العام المقبل، مع زيادة عدد المدارس والتى تعمل وفق آلية المدرسة داخل مصنع إلى 10 مدارس وتطوير 18 منهجا.
وأكد الدكتور الهلالى الشربينى، أن مصروفات المدارس الخاصة تم وضعها على موقع الوزارة، مطالبا أولياء الأمور بالدخول على موقع الوزارة لمعرفة مصروفات أبنائهم، قائلا: "الوزارة مع التعليم الخاص المنضبط لا غير المنضبط".
وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفى لبحث استعدادات العام الدراسى، أن برنامج القرائية، كشف عن وجود 800 ألف راسب فى اللغة العربية من إجمالى 10 ملايين طفل بنسبة 8% كانوا راسبين بامتحانات العام الماضى، مؤكدا أن الوزارة أعدت برامج علاجية لهؤلاء الطلاب خلال فترة الصيف.
وأشار "الشربينى" إلى أن قانون التعليم فى مرحلة المراجعة من قبل لجنة قانونية عليا لإرساله إلى مجلس الوزراء بعد انتهاء عملها، مضيفا أنه جارى مراجعة القرارات المنظمة للمدارس المصرية فى الخارج، والقرار الوزارى رقم 365 المنظم لأعمال الامتحانات والمكافآت، مشيرا إلى أنه يتم الانتهاء منها خلال شهر، موضحا أنه تمت إعادة تسكين المعلمين المغتربين، مشيرا إلى أن الوزارة بصدد إجراء مسابقة محلية لسد العجز من المعلمين فى المحافظات الحدودية.
وكشف الشربينى، أن قرار التقويم الشامل طرح على المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعى فى أحد اجتماعاته، وأضاف: "إحنا مش مستعجلين فى التقويم ولكن نسعى إلى الأفصل"، مشيرا إلى أنه لا بد من الاستماع إلى رأى المتخصصين، مؤكدا أن الاتجاه الغالب هو الرفض.
ولفت الشربينى إلى أن الوزارة راجعت آراء أولياء الأمور أمس، وسيتم إعادته إلى المسئولين، متابعا: "العام الدراسى سيبدأ كما هو دون التغيير أى سيتم الإبقاء على امتحانات الميد تيرم".
مؤتمر وزير التعليم
الهلالى الشربينى وزير التعليم
جانب من المؤتمر
الدكتور الهلالى الشربينى
وزير التعليم يبحث استعدادات العام الدراسى الجديد
جانب من المؤتمر
مؤتمر صحفى لوزير التعليم
الهلالى الشربينى وزير التعليم
وسائل الإعلام خلال المؤتمر