أشادت الدكتورة ناهد شاكر مؤسسة ائتلاف "نواب ونائبات قادمات" بزيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي، لمدينة نيويورك بالولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة في الدورة الـ71 لاجتماعات الجمعية العمومية للأمم المتحدة، مؤكدة أن هذه المشاركة سيكون لها مردود قوي على كافة الأصعدة.

وأضافت في بيان اليوم الاثنين، أن الرئيس عبدالفتاح السيسي نجح في إعادة مصر إلى مكانتها على الخريطة الدولية، ويؤكد للعالم أجمع أن "القاهرة" تسير بخطى ثابتة في سياساتها، على الرغم مما تواجهه من حرب ضروس ضد الجماعات الإرهابية الممولة من الخارج لإسقاطها.

وأشارت الى أن الزيارة سيكون لها بعد اقتصادي وسياسي، موضحة أن تلك الدورة يشارك بها كافة الدولة العظمى اقتصاديًا، وبالتالي على الوفد المرافق للرئيس استغلال الأمر لشرح حقيقة الأوضاع ودعم الرئيس في خطواته.

وأكدت، أن الدعوات التي أطلقها أعداء مصر في الخارج "الإخوان وحلفائهم" من أجل تشويه زيارة الرئيس إلى أمريكا لن تجدي نفعا نظرا للقوة والدعم الشعبي والنيابي الذي يتمتع به السيسي في قلوب المصريين.