مع إعلان وزارة الطوارئ الروسية أن عام 2016 سيكون مكرسا لمصلحة المطافئ، قامت خدمة مكافحة الحرائق في مدينة نوفوسيبيرسك الروسية بتحويل عربة في قطار مترو الأنفاق بالمدينة إلى متحف.
وأورد المكتب الصحفي لإدارة الطوارئ المحلية أن معروضات تلك العربة تروي قصة تطور مصلحة المطافئ في البلاد وفي مدينة نوفوسيبيرسك على وجه الخصوص، بدءا من القرون السابقة وحتى أيامنا هذه.
وستسمح هذه المعروضات لسكان المدينة بتفهم مدى خطورة مهنة مكافحي الحرائق واستيعاب بعض المعلومات المفيدة لهم.
وتذكر معروضات المتحف - وفقا لروسيا اليوم -بعض الوقائع الممتعة الخاصة بخدمة مكافحة الحرائق، مثل معلومات عن أول برج مطافئ في نوفوسيبيرسك أنشئ في عام 1905.
وستصبح هذه العربة بمثابة متحف متنقل، حيث تتضمن مجموعات من الصور النادرة ولقطات ممتعة التقطت في أثناء تدريبات رجال مصلحة المطافئ، ومقالات تروي قصصا أخرى حول خدمات أبطالها.
هذا وتقل عربة المتحف المذكورة ألوف الركاب يوميا، وتجدر الإشارة إلى أن 3 عربات أخرى لذلك القطار في مترو أنفاق المدينة تعرض فيها صور وتوجد فيها نصوص مكرسة لتاريخ مدينة نوفوسيبيرسك.
وقد افتتح هذا المتحف بمناسبة الذكرى الـ 25 على افتتاح مترو الأنفاق في المدينة، ونظم ديكور عربات القطار طلاب أكاديمية الفنون الجميلة والهندسة المعمارية في المدينة، وتجدد معروضات المتحف بشكل دائم.