قال السفير رخا أحمد حسن مساعد وزير الخارجية الأسبق، إن أزمة اللاجئين ستكون على رأس أجندة الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال اجتماع الجمعية العامة الأمم المتحدة، لافتا إلى أن أزمتي سورية وليبيا أدتا إلى تدافع اللاجئين إلى الدول المجاورة ودول أوروبا وبينهم مهاجرين من إيران وافغانستان وتركيا والعراق.

وأضاف "حسن" خلال تصريحات تلفزيونية، اليوم الاثنين، أنه كلما كان هناك تنمية اقتصادية واجتماعية وفرص عمل للشباب يخفف من أعداد المهاجرين للدول الأخرى، مشيرا إلى أن عدد اللاجئين على مستوى العام وصلو إلى 60 مليون لاجئ.

من ناحية أخرى قال إن المرشحين الأمريكيين عادة ما يأتوا إلى الأمم المتحدة للالتقاء على هامشها بعدد من رؤساء الدول التي لها أهمية استراتيجية للولايات المتحدة للاستماع إلى وجهات نظرهم والعقبات التي تواجه العلاقات، مؤكدا أن لقاء الرئيس السيسي مع مرشحي الرئاسة هيلاي كلينتون ودونالد ترامب مهم، خاصة وأنه كان هناك عتاب من قبل بعض أعضاء الكونجرس للإدارة الأمريكية الحالية لأنها لم تعط الاهتمام الكافي للعلاقات المصرية الأمريكية.