تجرد طبيب بشري بمحافظة الإسكندرية من المشاعر الإنسانية وقام بذبح نجله الذي يبلغ من العمر 4 شهور، وذلك بسبب بعض الخلافات الزوجية، حيث ابتكر الطبيب حيلة شيطانية، حيث أكد أن طفله تم خطفه من قبل مجهولين، وكشفت تحريات المباحث أن الطبيب هو مرتكب الواقعة، وحاول السفر للهروب ولكن تم ضبطه وتحويله للنيابة العامة للتحقيق معه.
كان مدير أمن الإسكندرية اللواء عادل التونسي، قد تلقى إخطاراً من مدير مباحث الجنائية العميد شريف عبد الحميد يفيد أنه أثناء سير الطبيب ونجله اعترضه شخصين مجهولين، وقاموا بالتعدي عليه بسلاح أبيض وخطف الطفل الصغير إلى مكان مجهول.
حيث تبين من التحقيقات وتضيق الخناق على الطبيب والد المحني عليه، ارتاب وأصيب بحالة بكاء شديدة واعترف بقيامه بالتخلص من نجله، نظراً للخلافات الزوجية المستديمة مع زوجته، وتهديده المستمر في حالة الانفصال بالحصول على المسكن الخاص بهم لكونها حاضنه لطفل.
وارشد الطبيب رجال المباحث على مكان نجله المجني عليه بإحدى الحدائق بالإسكندرية، ملفوف في كيس أسود، وتم العثور على الجثة وإرسالها إلى المشرحة.