أعلن مسؤول في المعارضة السورية أن الهدنة التي أعلنها النظام منذ أسبوع فشلت وانتهت، بينما أرجعت روسيا وسوريا فشل الهدنة إلى غارة التحالف الدولي على قوات الحكومة السورية، وكانت موسكو وواشنطن قد اتهم كل منهما الآخر بالسعي إلى إفشال الهدنة.
أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان أمس أن طائرات حربية قصفت مدينة حلب في شمال سوريا للمرة الأولى منذ بدء سريان الهدنة قبل نحو أسبوع ، وذكر المرصد أن صواريخ أصابت أحياء كرم الجبل وكرم البيك وصاخور والشيخ خضر، ووردت تقارير عن وقوع إصابات.
وفي درعا، سقط عدد من القتلى المدنيين في غارات بالبراميل المتفجرة استهدفت بلدة داعل.
وكانت وزارة الخارجية الروسية قد أعلنت أمس عن تصاعد التوتر في مدينة حلب ومحيطها، مشيرة إلى استعداد فصائل المعارضة لشن عمليات عسكرية واسعة ضد قوات النظام ، و هو مانفاه محمد علوش، عضو الهيئة العليا للمفاوضات السورية، في اتصال مع قناة الحدث ، مؤكدا أن المعارضة لا تنوي تنفيذ عمليات عسكرية ، وقال إن عدد خروقات النظام السوري لاتفاق وقف إطلاق النار بلغ مئتين وعشرين خرقا ضد المدنيين السوريين.
وعبر رئيس وزراء أستراليا، مالكوم تيرنبول، عن أسفه لمقتل عدد من الجنود السوريين في الغارة التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ، بعدما أكد اشتراك الطائرات الحربية الأسترالية في هجوم أمس الذي ضرب قوات سورية بطريق الخطأ.
جدير بالذكر أن الجيش الروسي أعلن أن هجوم قوات التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة شرق سوريا، تسبب في مقتل 62 عسكريا سوريا كانوا يخوضون قتالا ضد تنظيم الدولة .
وأكدت الولايات المتحدة إن الهجوم وقع بطريق الخطأ وإنها أوقفت هجومها في دير الزور عندما علمت بوجود للقوات السورية، وإنها لم يكن من الممكن أن تقصفهم لو علمت بوجودهم.
وقالت وزارة الخارجية الروسية : إن الهجوم يهدد الاتفاق الأمريكي الروسي بشأن سوريا ، وكانت روسيا قالت في وقت سابق إن وقف إطلاق النار الحالي في سوريا على وشك الانهيار وإن الولايات المتحدة ستكون مسؤولة عن ذلك.
وأكد الجيش السوري إن التحالف الدولي قصف موقعا تابعا له في جبل ثردة قرب مطار دير الزور العسكري.
وعبر مسؤول المساعدات بالأمم المتحدة اليوم الاثنين عن شعوره "بالألم وخيبة الأمل" لأن المساعدات العالقة على الحدود التركية السورية منذ أسبوع لم تصل بعد إلى منطقة شرق حلب المحاصرة.
ومن المقرر أن تعقد غدا ، مجموعة من الدول الداعمة للمعارضة السورية مؤتمرا في نيويورك بدعوة من السعودية ومشاركة كل من قطر وتركيا فرنسا وبريطانيا وألمانيا و الويات المتحدة ، بحسب الجزيرة نت .
يشارك في الاجتماع رئيس الهيئة العليا للمفاوضات التابع للمعارضة السورية رياض حجاب على رأس وفد من الهيئة، لطرح رؤية المعارضة للحل السياسي في سوريا.