قام الدكتور محمد سلطان -محافظ البحيرة- بإيقاد الشعلة بميدان الحرية برشيد، إيذانا ببدء احتفالات المحافظة بعيدها القومى الذى يوافق التاسع عشر من سبتمبر من كل عام، ذكرى انتصار أهالي مدينة رشيد الباسلة على حملة فريزر الانجليزية عام 1807.

وبد، الاحتفال بتلاوة القران الكريم وعزف السلام الجمهورى كما استعرض الدكتور المحافظ طابور العرض لسيارت الشرطة وسيارات الزهور والمنتجات اليدوية التى تشتهر بها المدينة وعرض حملة الإعلام من شباب وفتيات مراكز الشباب برشيد وأبناء جامعة دمنهور المصحوبة بالموسيقى العسكرية بالإضافة لفقرة رياضية لعرض الكاراتية لنادى رشيد الرياضى والفقرات الفنية لبراعم وأبناء التربية والتعليم وكذا عرضا مسرحيا يجسد مقاومة أهالى رشيد للحملة الإنجليزية.

وفى كلمته قدم المحافظ التهنئة لأبناء المحافظة ومدينة رشيد بمناسبة الاحتفال بالعيد القومى الذى يجسد بطولة أهالى رشيد فى الدفاع والزود عن المدينة مشيرا الى أن احتفالات المحافظة بعيدها القومى ستشهد افتتاح العديد من المشروعات الخدمية فى شتى القطاعات سواء الإسكان والمدارس والصحة والطرق والكبارى ومياه الشرب والصرف الصحى بمدن ومراكز المحافظة.

رافق الدكتور المحافظ اللواء/ اشرف يوسف – رئيس هيئة الرقابة الإدارية بالبحيرة نادية عبدة – نائب المحافظ العميد فتحى عبد الغنى – السكرتير العام و ابراهيم الشيمى – رئيس مدينة رشيد وأعضاء مجلس النواب والمستشار العسكرى والقيادات التنفيذية والأمنية بالمحافظة وجمع كبير من أهالى المدينة.