قالت داليا زيادة، مدير المركز المصري للدراسات الديمقراطية الحرة،إن حشود المصريين التي كانت في استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي فور وصوله إلى نيويورك جاءت حبا في مصر وفي الرئيس ولا يمكن أن يكون كل هذا العدد الكبير مأجوراً.

وأضافت "داليا زيادة"،خلال لقائها مع الإعلامية دينا يحيى،ببرنامج "صباحك عندنا"،على قناة "المحور"،اليوم الاثنين،أن حشد الجالية المصرية محاولة لإثبات وجود مصر أمام العالم بعد محاولات التشويه التي تعرضت لها طوال الفترة الماضية،لافتة إلى أن الرئيس عبد الفتاح السيسي دائما ما يقدم التنمية كحل رئيسي في هزيمة التنظيمات الإرهابية.

ونوهت إلى أن جماعة الإخوان تعاني حالة من الرفض الشديد داخل دوائر صناعة القرار في أمريكا، لأنه ظهر لهم أمام العالم أنهم جماعة سياسية تمارس العنف،لافتة إلى أن هناك 49 طلبا من أعضاء الكونجرس الأمريكي لإدراج تنظيم الإخوان على قائمة الجماعات الإرهابية.