تمنت المذيعة المصرية عزة مصطفى أن تسافر أمريكا مع السيسي، وذلك لأمر غريب، حيث كانت أمنيتها أن تُضرب كما ضُرب زملاءها أثناء سفرهم إلى الخارج، وقالت مصطفى في برنامج “صالة التحرير”، على قناة صدى البلد، “نفسي أنضرب”.
كما اتهمت المذيعة بقناة صدى البلد أنصار جماعة الإخوان بأنهم لا يتبعون الحوار في الخلافات السياسية، ويلجأون إلى ضرب المخالفين لهم لأنهم لا يتقنون الحوار، وذلك حسب قولها.
وأضافت قائلة “كنا المرات اللي فاتت بنتخض يا نهار أبيض ده أحمد موسى انضرب ده عمرو الخياط حاولوا يضربوه.. ده يوسف الحسيني شوفتوا عملوا فيه إيه،المرة دي عاوزة أقول لكم: بالراحة كده أي حاجة تحصل عادي جدا إحنا متوقعين، وهما مسافرين ومتوقعين أي حاجة تحصل، وقالوا: دي تركيبتهم”.