أعلن محافظ الإسكندرية، محمد عبد الظاهر، الانتهاء من أعمال إنارة ميدان محطة مصر بوسط المدينة بعد أن ظل بدون إضاءة لمدة تزيد عن خمس سنوات.
وكان عبد الظاهر، كلّف المسؤولين للبدء الفوري في إعادة إنارة الميدان ورفع كفائته، موضحا أنه يجري حاليا وضع التصور النهائي لعملية تجميل وتطوير الميدان، ومسطحاته الخضراء وبدء تنفيذها بعد تدبير الاعتمادات المالية اللازمة ليستعيد الموقع مظهره الحضاري والجمالي استعدادا لافتتاحه.
وقام رئيس حي وسط، علي مرسي، ورئيس قطاع الإضاءة بشركة الكهرباء، أحمد الغمري، والمهندسين المعاونين لهم باتخاذ الإجراءات الفنية، وإعداد تقرير بضرورة إنارة الميدان بعد أن فشلت جميع المحاولات السابقة بسبب أعمال البلطجة والسرقة وقيام الباعة الجائلين باحتلال الميدان.