أكد الدكترو الهلالى الشربينى، وزير التربية والتعليم، أنه تقدم لمشروع الاستثمار فى التعليم ما يقرب من 190 مستثمرا، مشيرا إلى أنه سيتم عقد اجتماع الأحد المقبل مع اللجنة الفنية والمستثمرين، وذلك فى إطار المرحلة الأولى والتى تستهدف بناء 200 مدرسة .
وأضاف الوزير خلال المؤتمر الصحفى لبحث استعدادات العام الدراسى، أنه حتى يتم القضاء على الكثافات والفترة الثانية وسد احتياجات الأماكن المحرومة من المدارس نحتاج إلى 155 ألف فصل .
وأوضح الوزير أنه تم الانتهاء من كتاب الأطلس الخاص بمصر ومراجعته مع وزارة الدفاع، وسيتم وضعه على موقع الوزارة خلال يومين .
وأكد الوزير أنه تم تشكيل لجان للمناهج خلال الـ"6 شهور الماضية من خبراء الجامعات والمعلمين ومستشارى المواد ونقابة المعلمين وتم عقد جلسات استماع ومراجعتها وما أقرته اللجان بأنه حشو أو تكرار تم استبعاده من المناهج، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت فى دراسة مواد العلوم والرياضيات من خلال لجان وطنية ودولية بمعرفة اليونسكو، مؤكدا أنه تم رفع تقرير اللجان الوطنية المصرية واليونسكو إلى مجلس الوزراء .
وأشار الوزير إلى أن هذه المناهج تطبق على الصف الأول الابتدائى ويتم الاستغناء على المناهج القديمة عام بعد الآخر، موضحا أنه ستكون جاهزة على بداية العام الدراسى القادم 2017، 2018، بحيث تطبق وفقا للمعايير الدولية .
وأكد الوزير أنه تم تعديل القرار الخاص بمجموعات التقوية، بحيث يكون من حق الطالب اختيار المعلم وتخصيص 90% من مبالغ المجموعات للمعلمين، مشيرا إلى أنه تم إطلاق مبادرة محافظة بلا دروس خصوصية بالتنسيق مع المحافظين ومديرى المديريات .
واستطرد الوزير: أنه فى ظل تفعيل المجموعات الدراسية سيكون الطالب فى أمان، مؤكدا أن هناك مشكلة فى نظام التعليم المصرى تمثلت فى عدم توزيع المعلمين بالشكل السليم، لافتا إلى أنه تم تعميم كتاب دورى بإعادة توزيع المعلمين، مؤكدا أنه تم تغطية نسبة كبيرة من العجز بين أعضاء هيئة التدريس .