أكد الدكتور الهلالى الشربينى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى، أن الوزارة اتخذت كافة استعداداتها للعام الدراسي الجديد، مشيرا إلى أنه تم رفع أصول الكتب الدراسية لجميع المراحل الدراسية على الموقع الإلكتروني الرسمي للوزارة ومواقع مديريات التربية والتعليم.

وأضاف الوزير خلال مؤتمر صحفي، للحديث عن استعدادات الوزارة للعام الدراسى الجديد، أنه تم تحويل مناهج الشهادات العامة الابتدائية والإعدادية والثانوية الى مناهج تفاعلية، وستوضع 80% منها على موقع الوزارة خلال أسبوعين فقط من بدء الدراسة.

وقال الوزير إنه تم الانتهاء من وضع لائحة الانضباط المدرسي التي ستنظم تعاملات الطلاب والمعلمين وأولياء الأمور، بعد أن تم تدقيقها من عدة جهات وعرضت على المجلس الأعلى للتعليم قبل الجامعي ونقابة المعلمين ومجالس الاباء والمعلمين وممثلين من اتحاد الطلاب ولجنة التعليم بمجلس النواب ومجلس الوزراء وعرضت على المحافظين ومديري المديريات.

وأوضح أن هذه اللائحة تربوية وليست عقابية، تحدد مسئوليات وصلاحيات وحقوق وواجبات الطلاب وأولياء الأمور والمعلمين، والإجراءات التي تتخذ ضدهم في حال وقوع أية مخالفات بشكل يتدرج على ثلاث مستويات، وأشار الوزير الى أن اللائحة تطبق إثابة كل طالب في الصف الأول الثانوي في عام ٢٠١٧ يلتزم بالمواظبة على الحضور والسلوك بخمس درجات على سبيل الإثابة (درجتين للانضباط السلوكي و٣ درجات على الحضور).

وقال الوزير: تواصلنا مع المحافظين وتم التنسيق معهم بخصوص الصيانة في المدارس، لافتا الى أن موازنة وزارة التربية والتعليم فيها شق مركزي يتبع الوزارة وشق لامركزي يتبع مديريات التربية والتعليم، وتكون السلطة المختصة فيه هو المحافظ، وبالنسبة لشق المديريات فموازناته تذهب رأسا على المديريات ويدخل في نطاقها الصيانة وتجهيز المدارس.

وأوضح الوزير أن أعمال الصيانة البسيطة بجميع المدارس تم الانتهاء منها، أما الصيانات الشاملة مازالت مستمرة في بعض المدارس، ولذا تم نقل طلاب تلك المدارس القليلة إلى مدارس أخرى لحين انتهاء الصيانة الشاملة لمدارسهم، مؤكدا أن نسبة تلك المدارس لا تتعدى ١٪‏ فقط من المدارس.

وأضاف الوزير أنه بالنسبة للكتب المدرسية، فتم الانتهاء من طباعة متوسط ٨٦٪‏ من الكتب، مؤكدا انه معأول يوم في الدراسة ستزيد النسبة إلى 90%.

وأوضح ان ما تم طباعته من الكتب بالنسبة للتعليم الفني ٩١٪‏ وبالنسبة لكتب التعليم العام ٨٦٪‏ .

وقال: استلمنا ٨٥٠٠ فصل جديد سيدخلون الخدمة لأول مرة مع العام الدراسي الجديد ٢٠١٧، ومن المقرر أن الوزارة تستهدف٣٠ ألف فصل بتمويل حكومي وسنتسلم منهم ٢٠ ألف فصل مع نهاية العام الدراسي الجديد.

وأضاف الوزير أن الوزارة أطلقت المشروع القومي لبناء المدارس بالتعاون مع القطاع الخاص بنظام حق الانتفاع، والمرحلة الأولى بدأت بـ٢٠٠ مدرسة، وتقدم حتى الآن ١٩٠ مستثمرا للمشاركة في هذه المرحلة.

وقال الوزير إن حل مشكلة كثافات الفصول حلًا جذريا سيتم خلال فترة من عامين إلى ثلاث أعوام من الآن نتيجة كل هذه الجهود.

وأوضح الوزير أن الوزارة انتهت من إعادة النظر ومراجعة في الأطلس الخاص بمصر مع وزارة الدفاع والمساحة العسكرية، وسيتم رفعه على موقع الوزارة والمديريات.

وبالنسبة للمناهج أشار الوزير الى أن المناهج القائمة تم تشكيل لجان لتطويرها من الخبراء وأساتذة الجامعات ومستشارين المواد والمعلمين خلال الأشهر الماضية، وتم عمل جلسات استماع وتم مراجعة هذه المناهج وإزالة الحشو منها استعدادا للعام الدراسي الجديد.