أكد المجلس العام للمصريين بالنمسا على ثقته في أن أبناء الجالية المصرية في الولايات المتحدة الأمريكية سيساندون الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يزور الولايات المتحدة والذي غادر القاهرة متوجها إلى نيويورك، الأحد، للمشاركة في أعمال الدورة الحادية والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تعقد في مقر المنظمة الدولية.

وقال الدكتور إبراهيم عزت رئيس الاتحاد العام للمصريين بالنمسا: إن جميع المصريين الشرفاء يقفون خلف الرئيس عبد الفتاح السيسي في الداخل والخارج، وأن الدعوات التي أطلقها البعض والتي تهدف إلى الإساءة للرئيس لن يلتفت لها أبناء مصر الوطنيين، وأننا على يقين أن أبناء الجالية المصرية في الولايات المتحدة سيضربون المثل - كما فعلوا سابقا - في حسن استقبال الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأشاد بهجت العبيدي البيبة نائب رئيس الاتحاد العام للمصريين ليوبن بالبابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، وبتعليقه على زيارة الرئيس عبدالفتاح السيسي المرتقبة للأمم المتحدة لإلقاء كلمة مصر أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الـ 71 ، وقوله: إن كرامة مصر ممثلة في كرامة استقبال رئيس مصر بكل ما يليق، والذي قطع به الخط على من يريدون تشويه صورة الأقباط الذين يتمتعون بقمة الوطنية.

ويشارك الرئيس عبد الفتاح السيسي في عدد من الاجتماعات المهمة بالأمم المتحدة، على رأسها قمة مجلس الأمن حول التطورات في الشرق الأوسط، الأربعاء، التي ستركز على الوضع في سوريا وليبيا، بحضور عدد من قادة العالم منهم الرئيسان الأميركي باراك أوباما والفرنسي فرنسوا أولاند.

ويشارك السيسي في الاجتماع رفيع المستوى حول اللاجئين والمهاجرين، الذي سيتناول سبل التوصل لحلول فعالة للتعامل مع أزمة تدفق اللاجئين والمهاجرين غير الشرعيين.