بدأت أعمال الاجتماع الثاني عشر للجنة الوطنية الثلاثية لسد النهضة، اليوم الاثنين بالخرطوم بحضور وفود الدول الثلاث مصر والسودان وإثيوبيا، لاعتماد الصياغة النهائية للعقود المقرر توقيعها مع المكاتب الاستشارية، والتوقيع عليها بالأحرف الأولى قبل عرضها على الوزراء، وتوقيعها بشكل نهائي في احتفالية رسمية غدا الثلاثاء.
وتجري الوفود خلال الاجتماع مراجعة ثانية لعقود المكتبين الاستشاريين الفرنسيين “بي.آر.إل” و”أرتيليا” المكلفين بتنفيذ الدراسات الفنية لتحديد آثار السد على دولتي المصب مصر، والسودان.
يرأس الوفد المصري المهندس أحمد بهاء رئيس قطاع مياه النيل بوزارة الموارد المائية والري، والجانب السوداني الدكتور سيف حمد (ممثل الجانب السوادني في اللجنة الثلاثية)، والدكتور جودين أصفاو(رئيس الوفد الإثيوبي في اللجنة).
وكان رؤساء الوفود، قد انتهوا من مراجعة العقود المقرر توقيعها بين المكتبيين الفرنسيين المسئولين عن إجراء الدراسات الفنية، والمكتب الإنجليزي”كوربت المسئول عن الجوانب القانونية والإداراية والمالية، المنسق بين الدول الثلاث.