قضت محكمة النقض، بقبول الطعن المقام من 3 سيدات، في القضية المعروفة إعلاميًا بـ"السبع عمارات"، وإلغاء الحكم الصادر بمعاقبتهن بالحبس 3 سنوات، على خلفية اتهامهن بالاعتداء على المنشآت العامة، والأملاك الخاصة والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون .

والمحتجزات على ذمة القضية هن: المهندسة سلوى عبدالمنعم حسانين ناصف (54 سنة)، الطالبة صفاء حسن طلبة (19 سنة)، الطالبة أسماء سيد صلاح محمود عبدالله (20 سنة)، وكلهن محتجزات في عنبر واحد في سجن القناطر.

ووجهت النيابة للمتهمين ارتكاب جرائم التجمهر والاعتداء على المنشآت العامة، والأملاك الخاصة والانضمام إلى جماعة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور والتظاهر، دون الحصول على ترخيص، ما يؤدي إلى الإضرار بالسلم العام، والسلام الاجتماعي ومحاولة تعطيل الاستفتاء على الدستور .

يشار إلى أن قوات الأمن القت القبض على المتهمات وآخرين، بتاريخ 28 يناير من أمام دار القضاء العالى، عقب ورود بلاغ يفيد قيامهن بدعوة المواطنين للتظاهر بدون ترخيص بحجة الإحتفال بذكرى "جمعة الغضب"، وتم احالتهن الى النيابة العامة التى أمرت بإحالتهن لمحكمة الجنح، حيث أصدرت حكمها عليهن بالحبس 5 سنوات و100 الف جنيه غرامة لكل منهن، وبعد الطعن على الحكم تم التخفيف بالحبس 3 سنوات بدلا من 5 سنوات .