أجرت محافظة اسيوط اعمال تطوير وصيانة لعدد من المدارس استعدادا للعالم الدراسي الجديد ، بالاضافة إلى دخول 22 مدرسة جديدة للخدمة التعليمية بالمحافظة.

وأعلن المهندس ياسر الدسوقي محافظ أسيوط عن دخول 22 مدسة جديدة الخدمة التعليمية للعام الدارسي 2016/2017م بتكلفة بلغت 78 مليون جنيه وجار إنشاء 43 مدرسة أخرى بتكلفة إجمالية 128 مليون جنيه.

وقال الدسوقي إن المحافظة تدعم جهود هيئة الأبنية التعليمية في إنشاء المدارس الجديدة وصيانة المدارس الموجودة فعليًا حتى يتم تغطية احتياجات جميع قرى ومراكز المحافظة بالمدارس اللازمة فى إطار خطة الدولة للنهوض بالعملية التعليمية وتقليل معاناة الطلاب مشقة الذهاب إلى مدارس بعيدة ومنع التسرب من التعليم وتقليل الكثافة الطلابية والقضاء على تعدد الفترات الدراسية.

وأوضح مصطفي عبد الفتاح مدير عام هيئة الأبنية التعليمية بأسيوط انه تم استلام 22 مدرسة جديدة بتكلفة 78 مليون وجار تسليم المواقع لـ 3 مدارس بتكلفة 4 ملايين و600 ألف جنيه مضيفا انه تم طرح 13 مدرسة وجار تجهيز 25 مدرسة للطرح كما ان هناك 33 مدرسة مقترح تنفيذها كمنحة ألمانية بالإضافة إلي مدرستين مشاركة مجتمعية.

وأضاف مدير الهيئة انه جاري صيانة 69 مدرسة بتكلفة تصل إلى 12 مليون و800 ألف جنيه منها 24 مدرسة ممولة من بنك الاستثمار بتكلفة مليون و800 ألف جنيه بالإضافة إلي 5 مدارس تعليم فني بتكلفة 9 ملايين جنيه و40 مدرسة مقاول سنوي بتكلفة 2 مليون جنيه موضحا انه تم طرح 20 مدرسة تعليم عام و3 مدارس تعليم فني لصيانتها ضمن الخطة الموحدة لعام 2016/2017.

وأشار إلي انه جار العمل بمبني الإقامة بمدرسة المتفوقين بتكلفة 23 مليون جنيه كما انه جاري العمل بمباني الإدارات التعليمية لمركزي الغنايم وساحل سليم بتكلفة 3 ملايين و100 ألف جنيه.

وبقطاع الصحة فقد تم تطوير وحدتين صحتين بتكلفة مليون و900 ألف جنيه بالإضافة إلي انه جاري إنشاء وحدتين جديدتين بقريتي العزايزة والعصارة بتكلفة 3 ملايين و400 ألف جنيه كما تم طرح إنشاء الوحدة الصحية بدير القصير مضيفا انه جار أيضا تطوير وصيانة مؤسسة رعاية الأحداث بتكلفة مليون و200 ألف جنيه كما انه جار تطوير وصيانة مديرية التضامن الاجتماعي بتكلفة مليون و600 ألف جنيه.