كشفت دراسة طبية أن إزالة الجسم السباتى من بعض المرضى الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع، يمكن أن يؤدى إلى انخفاض فورى ومتواصل فى مستويات ضغط الدم .
وأوضح الباحثون أن الجسم السباتى، هو مجموعة صغيرة من المستقبلات الكيميائية والخلايا الداعمة تقع بالقرب من الشريان السباتى المغذى للمخ بالدم اللازم، وهو غالبا سبب فى ضغط الدم المرتفع .
وقال الدكتور "أنجوس عندليب" الباحث بجامعة "بريستول" البريطانية، تبرهن النتائج المتوصل إليها إمكانية استهداف الجسم السباتى لعلاج ضغط الدم المرتفع وخفضه بصورة كبيرة أكثر من الخيارات الدوائية .
ويعمل الجسم السباتى على قياس مستويات الأوكسجين فى الدم، فعند انخفاضها يقوم بإصدار تنبيه ليدق ناقوس الخطر بإرسال إشارات للمخ لزيادة التنفس وضغط الدم .
وأكد الباحثون أن علاج الجسم السباتى يعد نهجا علاجيا جديدا لعلاج ضغط الدم المرتفع والذى يعد أحد الأسباب الرئيسية لأمراض القلب والكلى والأوعية الدموية .