شاركت مصر فى أعمال الدورة العادية الثانية للجنة الفنية المتخصصة للعدل والشئون القانونية التابعة للإتحاد الإفريقى، حيث ترأس السفير المصرى فى توجو كريم شريف الوفد المصرى خلال اجتماعات وزراء العدل والشئون القانونية.
وذكرت الخارجية اليوم الاثنين انه شارك فى الاجتماعات كل من وزراء عدل الكاميرون وتوجو والكونغو وجنوب إفريقيا وليسوتو وناميبيا وجنوب السودان وكوت ديفوار وغانا، فضلا عن وزير الخارجية التوجولى ومفوض السلم والأمن الإفريقى.
وناقشت الاجتماعات كافة الموضوعات القانونية الإفريقية وفى مقدمتها ميثاق لومى البحرى المقترح إعتماده خلال قمة لومى الأفريقية الإستثنائية للأمن البحرى والتنمية فى أفريقيا المقرر عقدها فى أكتوبر 2016، ومشروع النظام الأساسى لآلية الاتحاد الأفريقى للتعاون الشرطى، وتعديل المادة 5(1) من بروتوكول الميثاق الإفريقى لحقوق الإنسان والشعوب بشأن إنشاء محكمة إفريقية لحقوق الإنسان وحقوق الشعوب، ومشروع تعديل دستور اللجنة الإفريقية للطيران المدنى.
وتم فى ختام الإجتماعات التى عقدت فى التاسع من شهر سبتمبر الحالى إعتماد مشروع ميثاق لومى البحرى بعد إجراء التعديلات اللازمة عليه بما يخدم المصلحة المشتركة لدول القارة الإفريقية، وكذا وضع اللمسات الأخيرة على مشاريع الصكوك القانونية الأخرى المقدمة من قبل مفوضية الإتحاد الإفريقى لرفعها إلى كل من قمة لومى الأفريقية الإستثنائية للأمن البحرى والتنمية فى أفريقيا يوم 15 اكتوبر القادم ، وكذا إلى القمة العادية بأديس أبابا في يناير 2017.