افتتح وزيرا التعاون الدولي الدكتورة سحر نصر والمالية عمرو الجارحي فعاليات الدورة الــ (21) لمؤتمر اليورومني مصر والمقرر انعقاده يومي 19 و 20 سبتمبر الجاري، بمشاركة مكثفة دولية وإقليمية ومحلية لمناقشة مستقبل الاقتصاد المصري في ضوء اتفاق صندوق النقد الدولي.

ويناقش من خلال مشاركة وزراء الحكومة المصرية في الحلقات النقاشية اتفاقية صندوق النقد الدولي، وتأثيرها على المستقبل المالي والاقتصادي لمصر ومدى تأثيرها على المواطن المصري البسيط.

كما ستتطرق جلسات المؤتمر للحديث مع الوزراء عن الإصلاحات، والاستقرار الاجتماعي، وأزمة العملة والسياسات النقدية، وتمويل عجز الميزان التجاري، وغيرها من القضايا الهامة.

ويشارك في المؤتمر خبراء محليون ودوليون عبر حلقات نقاشية وحوارات تفاعلية أمام الحضور.