ذكرت صحيفة "يديعوت احرونوت" الاسرائيلية اليوم الاثنين أن شابا فلسطينيا أصيب برصاص قوات الاحتلال الاسرائيلي بعد طعنه ضابطين في شرطة الاحتلال في منطقة باب الساهرة في القدس المحتلة.

وقالت مصادر عبرية أن شابا فلسطينيا من القدس الشرقية أقدم على طعن شرطية (38 عاما) وضابطا في الشرطة الاسرائيلية 45 عاما في أعناقهما بمنطقة باب الساهرة، ووصفت جراح الشرطية بالخطيرة والاخر متوسطة، قبل أن يطلق أفراد القوة النار على الشاب ما أدى الى إصابته بجراح خطيرة جدا.

وهرعت قوات كبيرة من شرطة الاحتلال وطواقم نجمة داوود الحمراء الى مكان العملية، حيث جرى تقديم الإسعافات الأولية للشرطية ومن ثم تم نقلها إلى مستشفى "تشعاري تصيدق" في القدس بعد وصف حالتها بالخطيرة، في حين تم نقل ضابط الشرطة الى مستشفى "هداسا عين كارم" بعد وصف حالته بالمتوسطة، وبقي الفلسطيني ملقى على الأرض دون علاج.

واغلقت قوات الاحتلال مداخل القدس القديمة ومنعت الطلبة من التوجه للمدارس واجبرتهم على العودة الى منازلهم.