انتقد الفقيه الدستوري، نور فرحات، تصريح “البابا تواضروس”، لأقباط المهجر، بأن كرامة مصر تتمثل في حسن استقبال الرئيس عبدالفتاح السيسي بنيويورك.

وكتب “فرحات”، في تدوينة علي حسابه بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، اليوم الإثنين،”البابا تواضروس لأقباط المهجر: أن كرامة مصر تتمثل في حسن استقبال السيسي في نيويورك”.

وتابع: “قداسة البابا خالص التوقير لقداستكم وما تمثلونه من قيادة روحية لإخواننا فى الوطن الأقباط الأرثوذكس ولكن أسمح لى كمواطن مصرى أن أطرح بعض الأسئلة، نحن بالطبع مع حسن استقبال الرئيس وحسن استقبال أى مصرى فى أى مكان ولا نقر الإساءة لأحد، ولكن حسن الاستقبال شئ ونقد المواقف السياسية شئ آخر”.
وأضاف: “ما رأى قداستكم فى كرامة المصرى واستقباله فى أقسام الشرطة المصرية ؟، ما رأى قداستكم فى كرامة المصرى وهو تحت وطأة التعذيب ؟، ما رأى قداستكم فى كرامة شبابنا المحبوسين خلف جدران السجون منذ شهور بتهم ملفقة ؟، ما رأى قداستكم فى كرامة شعبنا وهو يذهب للمستشفيات والمدارس والوحدات المحلية وكل مؤسسات الدولة ؟، ما رأى قداستكم فى الكثير والكثير؟”.

وواصل: “أتضرع لكل رجال الدين فى الكنيسة والأزهر أن يدعو ما لقيصر لقيصر وما لله لله، لنا ما لقيصر ولكم ما لله، وفى مبارك وموقفنا منه عبرة، مع خالص التوقير لقداستكم”.