قال الرئيس التركى رجب طيب إردوغان اليوم الاثنين أنه سوف يتطرق إلى الأزمات فى سوريا والعراق ومحاربة الإرهاب ومحاولة الانقلاب الفاشلة فى تركيا فى 15 يوليو خلال كلمته التى يلقيها أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة هذا الأسبوع.
وأضاف أردوغان خلال مؤتمر صحفى قبل أن يغادر اسطنبول فى طريقه لنيويورك أن مقاتلى المعارضة المدعومين من تركيا فى شمال سوريا قد يتوغلون جنوبا بعد أن طردوا متشددى تنظيم داعش من منطقة على الحدود.
وقال أردوغان اليوم الاثنين أن الجيش السورى الحر المدعوم من تركيا لا يرغب فى تدخل قوات خاصة أمريكية ملقيا باللوم على "سلوك" المسئولين الأمريكيين فى تزايد التوتر مع مقاتلى المعارضة.
وتشير تصريحات أردوغان إلى عدد صغير من أفراد القوات الأمريكية الذين دخلوا بلدة الراعى السورية الأسبوع الماضى فى إطار عمليات لتنسيق الضربات الجوية ضد تنظيم داعش لكنهم أجبروا على الانسحاب باتجاه الحدود التركية بعدما احتج مقاتلو المعارضة على وجودهم.