نفى مكتب التحقيقات الفيدرالي “أف.بي.آي”، المعلومات التي أوردتها تقارير إعلامية بشأن توقيف خمسة أشخاص على خلفية انفجار هز، مساء السبت، مانهاتن في مدينة نيويورك الأميركية.
وأكد المكتب عدم اعتقال أحد فيما يتعلق بالتفجير الذي ضرب حي تشيلسي، وأسفر عن إصابة أكثر من 20 شخصا بجروح، وقال: “إن التقرير الإخباري الذي بث في وقت سابق غير صحيح”.
وكان رئيس بلدية نيويورك، بيل دي بلازيو، قد أعلن الأحد أن الدافع من وضع القنبلة لا يزال مجهولا حتى الآن، في حين أكد حاكم الولاية أنه لا يوجد أي دليل على أن الانفجار له أي صلة بالإرهاب الدولي.