ثمن المستشار السياحى المصرى بالصين الدكتور أبو المعاطي صالح شعراوي إعلان "منظمة السياحة العالمية" اعتزامها اطلاق "شبكة المدن السياحية" خلال إنعقاد مؤتمر قمتها حول سياحة المدن التى ستستضيفها مصر فى مدينة الأقصر فى أول نوفمبر المقبل.

وقال شعراوي فى تصريحات لمراسلة وكالة انباء الشرق الاوسط بالصين اليوم الاثنين ان هذا الاعلان جاء على لسان سيو جينج، المدير الاقليمى بمنظمة السياحة العالمية لمنطقة آسيا والباسفيك في الكلمة التى القاها نيابة عن رئيس المنظمة خلال افتتاح معرض وقمة الاتحاد العالمي للمدن السياحية الخامس المنعقدين حاليا في مدينة تسونج تسينج الصينية واللذين ستختتم فعالياتهما يوم الخميس المقبل.

وأكد أهمية اطلاق شبكة المدن السياحية خلال قمة منظمة السياحة العالمية فى الأقصر ، مشيرا الى ما قاله سيو جينج فى كلمته حول ان تلك الشبكة ستكون بمثابة منصة يمكن من خلالها تطوير وتنفيذ المبادرات الخاصة بالمدن السياحية فى انحاء العالم وايضا تبادل الافكار والتجارب حول افضل الممارسات للاستفادة من الامكانات والفرص المتاحة ومجابهة التحديات التى تواجه صناعة السياحة فى تلك المدن.

واضاف انه يمثل مصر حاليا فى معرض وقمة اتحاد المدن السياحية وان مدينة القاهرة عضو مؤسس بالاتحاد منذ عام 2012، مشيرا الى انه عقد لقاءات علي هامش القمة مع عمدة بكين ورئيس الاتحاد وانج ان شون وممثلى الدول الاعضاء في الاتحاد ووسائل الاعلام المشاركة بهدف الترويج للحدث الكبير الذى ستستضيفه الاقصر، والذى وصفه بأنه سيكون فرصة كبيرة للقيام بالمزيد من الدعاية ولتسليط الضوء بشكل اكبر على المقصد السياحى المصرى فى الصين وفى العالم.

جدير بالذكر ان الاتحاد العالمي للمدن السياحية ضم لدى تأسيسه منذ اربعة اعوام 50 مدينة سياحية على مستوى العالم من كبريات المدن العالمية من ضمنها بكين، والقاهرة، وأمستردام، وبرلين، وبرشلونة، بيونس ايرس، وبودابست، ودبي، وشنغهاي، ودبلن، وهانغتشو، وجوانجو، وهونج كونج، ولوس انجلوس".وقد ازداد عدد اعضاء الاتحاد الذى يوجد مقره فى بكين ليصل حاليا الى 174 عضوا من ضمنهم 117 مدينة و57 مؤسسة ومنظمة.

ووفقا للمستشار السياحى المصرى بالصين أبو المعاطي صالح شعراوي، فقد اختير المكتب السياحى المصرى ببكين ليصبح احد الاعضاء حيث حصل على شهادة العضوية خلال المشاركة في المعرض والقمة هذا العام.