أقال تشياباس المنافس في الدوري المكسيكي لكرة القدم مدربه خوسيه ساتورنينو كاردوزو للمرة الثانية خلال أسبوع واحد بعد الهزيمة 3-صفر أمام كروز أزول يوم السبت.

وأقيل المدرب القادم من باراجواي والذي قاد الفريق خلال سبع هزائم في تسع مباريات في باديء الأمر يوم الاثنين الماضي قبل أن يعود إلى منصبه يوم الثلاثاء بعد ضغط من اللاعبين.

وقال النادي في بيان "قررت إدارة النادي والمدرب خوسيه ساتورنينو كاردوزو إنهاء التعاقد بالتراضي. النادي وجه الشكر إلى المدرب على التزامه واحترافيته وإخلاصه."

وكان تشياباس - الذي يحتل المركز الأخير برصيد أربع نقاط - يأمل في أن تحفز الأحداث الماضية اللاعبين على تقديم الأفضل.

وقال كارلوس لوبيز شارجوي رئيس النادي "كنا بحاجة إلى أمر مثل هذا ليعرف اللاعبون موقفنا السيء."

وسيتولى سيرجيو بوينو تدريب الفريق للمرة الثالثة حيث عمل في 2003 ثم في الفترة من 2013 وحتى 2015. وستكون مباراته الأولى ضد ليون يوم الأربعاء.

وأدت هزيمة أمريكا 2-صفر أمام ليون يوم السبت إلى إقالة المدرب ايجناسيو امبريز من تدريب الفريق الحاصل على 12 لقبا وهو رقم قياسي.

وكان هذا قرارا مفاجئا من أمريكا الذي يحتل المركز السابع برصيد 14 نقطة لكن نتائج الفريق على ملعبه كانت سيئة حيث حصل على نقطة واحدة وسجل هدفا واحدا في اخر أربع مباريات.

وقال ريكاردو بيلايز المدير الرياضي لنادي أمريكا "تحدياتنا كما هي وأهدافنا لم تتغير. يجب على الفريق المنافسة على اللقب."

ويتأهل أصحاب أول ثمانية مراكز بعد 17 مباراة إلى أدوار خروج المهزوم.