قال موقع “بيزنس إنسيدر” الأمريكي إن الشمس ستدمر الأرض في وقت قريب، مشيرًا إلى أن هناك الكثير من الطرق التي يمكن أن ترسم نهاية الأرض.
ولفت الموقع في تقرير له الأحد، إلى أن نهاية الأرض يمكن أن تكون بالاصطدام بكوكب آخر أو ابتلاعها بواسطة أحد الثقوب السوداء في الفضاء، وربما تضربها نيازك مميتة، مشيرًا إلى أنه حتى الوقت الراهن لا يوجد طريقة محددة يمكن التنبؤ بأنها سترسم سيناريو نهاية العالم.
وأوضح الموقع أنه حتى لو استطاعت الأرض الاستمرار في عصور قادمة ونجت من هجمات الكائنات الفضائية والصخور والنيازك ولم تتعرض لحرب نووية مدمرة فإنه سيأتي يوم تكون فيه الشمس هي من يصنع نهاية العالم ويدمره في نهاية الأمر.
وكشف الموقع أن فريق عمل الفيديوهات التابع له أعد مقطع فيديو يتوقع ما يمكن أن يحدث للأرض إذا اختفت الشمس في انفجار عظيم، مشيرًا إلى قول جوليان سكودر، عالم فلك بجامعة “ساسكس” البريطانية: “انفجار الشمس ربما يكون أقرب مما نعتقد”.