أدان المستشار الخاص لرئيس مجلس الشورى الإسلامي الإيراني في الشؤون الدولية حسين أمير عبد اللهيان الغارة الجوية الأمريكية على القوات السورية، مؤكدا أنها كشفت نوايا الأمريكيين.

ونقلت وكال أنباء "فارس" الإيرانية عن أمير عبد اللهيان قوله -خلال لقائه السفير السوري بطهران عدنان حسن محمود الليلة الماضية- "إن الهجوم الجوي الذي نفذته المقاتلات الأمريكية ضد القوات السورية، التي تخوض الحرب ضد الإرهاب، قد كشف عن النوايا الأمريكية المبيتة أكثر فأكثر.. وإننا ندين بقوة هذا التصرف الأمريكي ولا نعتبره خطأ عسكريا".

واتهم البيت الابيض بأنه يقوم بأي إجراء لإضعاف سوريا وتقوية الجماعات الإرهابية والعصابات المسلحة عديمة المسؤولية، مشيرا إلى أن التواجد العسكري الأمريكي في الأجواء السورية يعد انتهاكا للقانون الدولي لأنه يجرى بدون موافقة الحكومة السورية.

وأضاف "أن استهداف جيش يحارب الإرهاب يعد بمثابة طعنة خنجر في الظهر، وتقديم الدعم لتنظيم "داعش" الإرهابي".

يذكر أن طائرات التحالف الدولي قصفت نقاطا تعود للجيش السوري في محيط مطار دير الزور، ما أسفر عن مقتل عشرات الجنود وإصابة أكثر من 100 آخرين.