وصل مساء أمس الأحد الدكتور محمد عبد العاطي وزير الموارد المائية والري إلى الخرطوم للمشاركة في اجتماع اللجنة الثلاثية الثاني عشر الذي سيشهد توقيع عقد الدراسات الاستشارية لتأثيرات سد النهضة على كل من مصر والسودان.

وكان في استقبال عبدالعاطي نظيره معتز موسى وزير الموارد المائية والري والكهرباء السوداني ووفد رفيع المستوى من الوزارة السودانية وقد تلاحظ حفاوة في الاستقبال تدل على عمق العلاقات بين دولتي وادي النيل سواء على المستوي الشعبي أو الحكومي.

كما عقد عبد العاطي جلسة مع رئيس الإدارة المركزية للري المصري بالسودان وتم الاتفاق على قيام الوزير بجولة تفقدية لبعض المشروعات الخدمية التي يقوم بها الري المصري بمنطقة الشجرة بالخرطوم لخدمة المواطن السوداني .

وكذلك تم عقد لقاء مع العاملين بالري المصري بالسودان فضلا عن زيارة لإحدى محطات القياس الهيدرولوجي على النيل الرئيسي وذلك على هامش مشاركة وزير الري في الاجتماعات الثلاثية .

جدير بالذكر أنه من المقرر عقد اجتماعات اللجنة الثلاثية على مدار يومين خلال الفترة ١٩-٢٠ سبتمبر بالعاصمة السودانية الخرطوم حيث ستكون اجتماعات اليوم الأول تحضيرية على المستوى الفني تحت إشراف السادة وزراء الموارد المائية بالدول الثلاثة على أن تختتم تلك الاجتماعات في اليوم الثاني بالتوقيع على العقد الاستشاري مع الشركتين الفرنسيتين بي ار ال وارتيليا.