تبدأ فعاليات الدورة الحادية والعشرين لمؤتمر اليورومني ـ مصر اليوم بمشاركة وزراء المالية والتعاون الدولي والتجارة والصناعة والاستثمار بجانب أكثر من ألف مسئول وخبير ومتخصص في المجالات الاقتصادية والتمويل من مختلف دول العالم يمثلون مؤسسات مالية دولية، وشركات عالمية وبيوت استثمار.

يركز المؤتمر الذي تستمر فعالياته على مدار يومين على اتفاقية قرض صندوق النقد الدولي التي وقعتها الحكومة المصرية الشهر الماضي، وأثر الاتفاقية على الاقتصاد المصري، ومدى قدرتها على حل مشكلات مصر الاقتصادية، والتحديات التي تواجه السياستين المالية، والنقدية في مصر، وآليات تمويل عجز الموازنة.

تشهد فعاليات اليوم الأول جلسة خاصة حول دور القطاع المصرفي في الاستقرار الاقتصادي، وتمويل الاستثمارات، والبيئة التشريعية المصرفية بالإضافة إلى عمليات الاندماج، والطروحات في البورصة المتوقعة خلال الفترة المقبلة، والتوقعات للقطاع المصرفي خلال العام المقبل 2017.

يخصص المؤتمر جلسة حول القطاع العقاري، ومبادرات التمويل العقاري، والإسكان الاقتصادي، والبنية التحتية، والمشروعات العملاقة في مصر، ومستقبلها، كما سيتطرق إلى بعض المشروعات الكبرى في القطاع مثل مشروع تطوير الساحل الشمالي.

ويختتم اليوم الأول بجلسة خاصة عن مناخ الاستثمار في مصر والحلول التي يمكن طرحها لاستعادة مكانة مصر في جذب الاستثمارات الدولية، والتحديات التي تواجه ذلك خاصة فيما يتعلق بمشكلة العملة.

كما تتطرق الجلسة إلى الفرص الجاذبة للاستثمار في مصر وهل مصر ما زالت جاذبة للاستثمار أمام المستثمرين الدوليين؟، وماذا يريد المستثمرون من الحكومة المصرية؟، كما ستتطرق إلى ضريبة القيمة المضافة التي استحدثتها الحكومة المصرية، وأثرها على الاستثمار.

ويتناول اليوم الثاني للمؤتمر "غدا الثلاثاء" مستقبل المشروعات الصغيرة، والمتوسطة في مصر، والمبادرات الحكومية في هذا المجال ومدى الحاجة إلى إنشاء كيان خاص يكون له الولاية، والإشراف على هذا النشاط، كما سيشهد اليوم الثاني جلسة خاصة عن منظومة الدفع الإلكتروني.

وتعد مؤسسة اليورومني أحد المؤسسات العالمية الرائدة، والمتخصصة في تنظيم المؤتمرات المالية في الأسواق المتقدمة، والنامية وتنظم العديد من الفاعليات المالية الكبيرة في عدد من أهم عواصم المال في العالم، بالإضافة إلى عدد من الأسواق المختارة في منطقة الشرق الأوسط، وخاصة مصر والمملكة العربية السعودية والكويت والبحرين وتركيا وقطر.

تأسست يورومني للاستثمار المؤسسي في العام 1969، وهي مؤسسة مدرجة في بورصة لندن للأوراق المالية، ويبلغ حجم رأسمالها السوقي المتداول أكثر من 5ر2 مليار دولار أمريكي.