وصل اليوم وفد الدبلوماسية الشعبية المكون من 20 نائبا الى مطار نيويورك، لفتح قنوات التواصل مع الغرب والولايات المتحدة الأميركية ووضع مصر مرة اخرى على الأجندة السياحية.

وقال طارق رضوان وكيل لجنة العلاقات الخارجية، إن المناقشات التي سيتم طرحها تقوم على ما تم من حزم وبرامج اقتصادية وتشريعات خلال الفصل التشريعي الأول وكذلك ما سيتم خلال الفصل الجديد.

وأضاف: "لعل أهم هذه التشريعات المقترحة هي قوانين الاستثمار والتجارة الحرة في مصر، وما تم إنجازه بشأن مكافحة الإرهاب وضرورة توحد الشعوب الاقليمية والعالمية بشأن وضع استراتيجية واضحة نحو محاربة الإرهاب".

ووضح أنه سيتم عرض محاور التنمية الجديدة سواء كانت زراعية أو صناعية، وحوافز الاستثمار الأجنبي المباشر في مصر، وذلك لفتح قنوات التواصل مع الغرب والولايات المتحدة الأميركية، ووضع مصر مرة اخرى على الأجندة السياحية.