اوقفت السلطات الامريكية مساء الأحد، خمسة مشتبه بهم في اطار التحقيق حول الاعتداء في حي تشلسي في نيويورك السبت، حسبما اوردت وسائل اعلام أمريكية عدة بينما تم اكتشاف عبوة اخرى مشبوهة في نيوجيرسي.
وتابعت وسائل الاعلام: “إن المشتبه بهم الخمسة اوقفوا على متن عربة كانت تسير في بيلت باركواي الطريق السريع الذي يمر في جنوب حي بروكلين”.
واوقفت السيارة عند وصولها إلى جسر فيرازانو الذي يصل جزيرة ستاتن ايلاند ببروكلين.
اعلن مكتب التحقيقات الفدرالي “اف بي آي” في نيويورك في تغريدة اعتراض عربة مرتبطة بالتحقيق لكنه لم يؤكد عمليات التوقيف. وااضاف انه “لم يتم توجيه الاتهام الى احد”.
من جهته، رفض متحدث باسم شرطة نيويورك تأكيد عمليات التوقيف لوكالة “فرانس برس” مكتفيا بالقول: “إن التحقيق يتواصل”.
ويتعلق التحقيق بانفجار عبوة مساء السبت في حي تشلسي مما اوقع 29 جريحا اصاباتهم طفيفة.
وأوردت صحيفة “نيويورك دايلي نيوز”، أن المحققين حددوا هوية مشتبه به بفضل تسجيلات كاميرات المراقبة في تشلسي، الا انه لم يعرف ما اذا ما كان المشتبه به من بين الركاب الخمسة على متن السيارة التي تم اعتراضها الاحد، بحسب الصحيفة.
واعلن رئيس بلدية نيوجيرسي ج. كريستيان بولويدج العثور مساء الاحد على طرد مشتبه به في محطة اليزابيث في المدينة.
وتابع رئيس البلدية ان الراكبين اللذين عثرا على الطرد لاحظا وجود اسلاك كهربائية وانبوب معدني.
واغلقت المحطة القريبة نسبيا من جزيرة ستاتن ايلاند وتم تعليق حركة النقل في السكك الحديد.
السبت تم العثور على قنبلة ثانية يدوية الصنع بالقرب من مكان الانفجار في مانهاتن.
وقبلها بساعات، انفجرت عبوة يدوية الصنع في مدينة سيسايد بارك في نيويورك بالقرب من ميدان للسباق شارك فيه مئات العدائين.
لم يوقع الانفجار أي ضحايا على الارجح بسبب ارجاء موعد انطلاق السباق، بحسب متحدث محلي.
كما عثرت السلطات السبت في المكان عل ثلاث قنابل موقوتة لم تنفجر.