أمر رئيس الوزراء الأردني، الدكتور هاني الملقي، مساء اليوم الجمعة، وزير الداخلية، سلامة حماد بالتحقق بما نسب إلى أحد الكتاب حول نشره مادة عبر وسائل التواصل الاجتماعي تمس الذات الإلهية.
وطلب رئيس الوزراء الأردني، من وزير الداخلية، استدعاء الكاتب من خلال الحاكم الإداري، واتخاذ المقتضى القانوني بحقه، مشددا على أن القوانين ستطبق بحزم على كل من يقوم بمثل هذه الممارسات الطارئة على المجتمع الأردني علما بأن حرية التعبير مصانة للجميع لكن ضمن المحددات الدستورية والقانونية.
وكان الكاتب الأردني، ناهض حتر، نشر كاريكاتيرا مسيئا للذات الإلهية على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” بعنوان “رب الدواعش” مما أثار حالة من الغضب الواسعة عبر وسائل التواصل الاجتماعي حيث قرر عدد من المحامين والناشطين رفع دعوى قضائية ضده مطالبين في الوقت هيئة الإعلام المرئي والمسموع ووزارة الاتصالات بالتحرك لمقاضاته ومحاسبته طبقا للقانون، ومشددين على أن هذا التصرف يعاقب عليه القانون بتهمة ازدراء الأديان والمس بالشعور الديني إضافة إلى تشكيله مخالفة صريحة لقانون الجرائم الالكترونية.
وفي وقت لاحق قام الكاتب الأردني بشطب المنشور من صفحته ثم قام بنشر توضيح بعد ذلك قال فيه إن الكاريكاتير يسخر من الإرهابيين وتصورهم للرب والجنة ولا يمس الذات الإلهية من قريب أو بعيد بل هو تنزيه لمفهوم الألوهة عما يروجوه الإرهابيون..على حد قوله.