طرحت مؤخرا شركة النقل الفردى الأمريكية أوبر الرائد العالمى فى هذه الخدمة سيارتها الذاتية الجديدة فى مدينة بيتسبرج فى ولاية بنسلفانيا الأمريكية فى أسطول من أربع سيارات فورد الذاتية التى تسير فى شوارع المدينة بالقرب من جامعة كارنوجى – ميللون التى بها الخبراء المتخصصين فى الذكاء الاصطناعى .
والسيارة الذاتية الجديدة مزودة بسبع كاميرات لالتقاط الإشارات ونظام رادار يلتقط المعلومات عن الأحوال الجوية وفى حزمة ليزر تسمح بمعرفة البيئة التى تسير فيها السيارة بدرجة 360 على بطاقة ثلاثية الأبعاد .
وفى المرحلة الأولى، فإن العميل فى هذه السيارة ليس بمفرده ولكن هناك فنيا يجلس مكان قائد السيارة وبجانبه فنى آخر يحلل الأوضاع فى السيارة، حيث الاحتياط والحذر فى السيارة يحتاج لفنى ينظم العملية ويعطى الأمان والطمأنينة للراكب الذى يخشى الركوب بمفرده فى سيارة يقودها الكمبيوتر .
وجاء اختيار مدينة بيتسبرج لارتباطها بالقواعد الأقل إعاقة فى الحركة عن كاليفورنيا مهد سيارات أوبر، كما أن الفنى الذى يجلس مكان قائد السيارة يجب أن تكون معه رخصة للقيادة .
وصرح عمدة المدينة بيل – بودوتو بأنه يرى أن مدينته أصبحت معملا للتكنولوجيا فى القرن الواحد والعشرين، وأشار إلى أنه تم تجربة هذه السيارة خلال 18 شهرا ولم تقع حوادث لأوبر .
جدير بالذكر أن شركة أوبر سوف تحصل على أسطول من مائه سيارة فولفو 290 x للسير فى المناطق المختلفة فى المدينة هذا ما أوضحه ترافيس – كالانيك مؤسس شركة أوبر الذى يأمل بسيارته الذاتية أن يخفض من حوادث الطرق التى تؤدى بحياة 3ر1 مليون شخص سنويا وإخلاء أماكن انتظار السيارات التى تسع لمليارات من السيارات وتخفيض ساعات الازدحام التى تسبب فى فقد آلاف المليارات فى الساعات سنويا هذا هو الهدف الأساسى للسيارات الذاتية بدون سائق .