ناقش الرئيس العراقى فؤاد معصوم، يوم الأحد فى منزله ببغداد، مع رئيس التحالف الوطنى، عمار الحكيم آخر المستجدات السياسية والأمنية، وتقييم الاستعدادات الجارية لتحرير مدينة الموصل مركز محافظة نينوى من قبضة تنظيم داعش الإرهابى ليكون هذا العام سنة التخلص من التنظيم .
وأكد معصوم والحكيم ضرورة تنشيط التواصل والمشاورات بين جميع الأطراف وتعزيز وحدة الصف الوطنى من أجل تنفيذ المهام العليا وفى مقدمتها تحقيق النصر النهائى على الإرهاب وإنجاز المصالحة المجتمعية والتغلب على الصعوبات الاقتصادية .
وهنأ الرئيس العراقي، الحكيم بمناسبة انتخابه لرئاسة "التحالف الوطني" الشيعى أكبر كتلة برلمانية والتى تضم أكثر من 180 نائبا من إجمالى 328 نائبا هم إجمالى أعضاء البرلمان .
كما التقى معصوم اليوم، وزير النفط، جبار على اللعيبي، وبحثا الواقع النفطى ومناقشة سبل تطويره، وأكد معصوم ضرورة حشد الطاقات من أجل النهوض بالثروة النفطية والسبل الكفيلة للارتقاء بها خصوصاً فى هذا الوضع المالى الصعب .
وعرض وزير النفط، وضع خطة طموحة لرفع إنتاج النفط وتعزيز الاستثمار فى حقول النفط والغاز، مؤكداً سعيه لتوطيد أطر التعاون المشترك مع الدول المعنية، وشدد على ضرورة العمل الجاد لتحسين العلاقات بين الحكومة الفيدرالية وحكومة إقليم كردستان العراق فى الجانب النفطي، لاسيما وأن هذه الخطوة ستصب فى مصلحة الطرفين .