استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم بمقر إقامته فى مدينة نيويورك الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

​وصرح السفير علاء يوسف المُتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أكد خلال اللقاء على ما يجمع مصر باليمن من علاقات وثيقة وروابط تاريخية على المستويين الرسمي والشعبي، متمنيًا للشعب اليمني الشقيق كل السلام والاستقرار والتقدم.

وأكد الرئيس على وقوف مصر إلى جانب اليمن الشقيق ومواصلة دعمها للحكومة الشرعية وللرئيس هادي، مشيرًا إلى حرص مصر على دعم جهود استقرار الدولة اليمنية ووحدتها وسلامة أراضيها.

كما أشار الرئيس إلى أهمية متابعة نتائج اللجنة المشتركة بين البلدين التى عقدت بالقاهرة خلال شهر أغسطس الماضي بما يساهم فى الدفع قدمًا بالتعاون الثنائي فى مختلف القطاعات.

وأكد أهمية الاستمرار في التشاور الوثيق بين الجانبين في إطار مجلس الأمن والمحافل الدولية الأخرى، مؤكدًا على ضرورة مواصلة المفاوضات التي ترعاها الأمم المتحدة سعيًا للتوصل إلى حل سياسي للأزمة اليمنية وفقًا لمقررات الشرعية الدولية.

وأضاف المُتحدث الرسمي أن الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي أعرب من جانبه عن تقدير بلاده لمواقف مصر الداعمة للحكومة الشرعية في اليمن سواء في إطار التحالف العربي أو من خلال الدفاع عن مصالح اليمن في مجلس الأمن والمحافل الدولية.

وأضاف أن الرئيس اليمني أكد على محورية دور مصر باعتبارها الدعامة الرئيسية لأمن واستقرار المنطقة، مشيرًا إلى تطلع بلاده لمواصلة مصر دعمها لليمن وتكثيف التعاون بين البلدين على جميع الأصعدة خلال الفترة المقبلة. كما استعرض رئيس اليمن تطورات الأوضاع في بلاده، مشيرًا إلى حرص الحكومة اليمنية على استعادة السلام والاستقرار في اليمن والتمسك بوحدته وسلامة أراضيه.

وذكر السفير علاء يوسف أن اللقاء تناول عددًا من الموضوعات المتعلقة بالعلاقات الثنائية بين البلدين وسبل دعم الجانب اليمني بما يمكنه من تجاوز أزمته الراهنة، فضلًا عن سُبل تكثيف التشاور والتنسيق بين الجانبين في المنظمات والمحافل الدولية، ولاسيما في مجلس الأمن.