بدأت الأزمات مبكرا تفرض نفسها على مسابقة الدورى فى الموسم الجديد، رغم أنه لم يمر سوى أسبوع واحد فقط على انطلاق المسابقة المحلية، وتسبب التحكيم فى اشتعال أولى خلافات الموسم كالعادة، حيث يتم الزج به فى أى أزمة على الساحة الرياضية .
وبطل الأزمة الأولى هو إبراهيم حسن مدير الكرة بالمصرى، والذى قام بقص شريط الأزمات وافتتح دولاب الخلافات والمشاكل فى الملاعب خلال الموسم الجديد، بعد أن تعرض للطرد خلال مباراة فريقه أمام طلائع الجيش، والتى خسرها الفريق البورسعيدى بنتيجة 1 / 2، بعد أن احتج على قرار محمد الصباحى حكم اللقاء ليتم طرده، رغم أن شقيقه حسام حسن يطبق عقوبة الإيقاف التى تعرض لها بسبب ازمته الشهيرة فى نهاية الموسم الماضى، بعد تعديه بالضرب على أحد المصورين بعد نهاية مباراة فريقه أمام غزل المحلة فى ختام الموسم .
ومن المنتظر أن تعلن لجنة المسابقات باتحاد الكرة برئاسة عامر حسين ، العقوبة المتوقعة على إبراهيم حسن ، غدا ، وفقا لما تنص عليه اللوائح .