أظهرت دراسة علمية حديثة أن هناك رابطا بين طريقة سير الإنسان وميله إلى العدوانية وارتكاب الجرائم، وبحسب الدراسة التي أجراها باحثون في جامعة بورتسموث البريطانية، فإن النتائج ستكون مفيدة في مجال منع الجريمة قبل وقوعها، فعلامات العدوانية تظهر في طرق سير بعينها، على ما أورد موقع "ميديكل نيوز توديه"، الأحد.

ووفقا بـ"سكاى نيوز عربية"، عملت الدراسة على بحث العلاقة بين 5 سمات شخصية، وكان من بينها المشي وأثره في طريقة تفكير الشخص وتصرفه وشعوره.

وتناولت الدراسة سلوك 29 شخصا في مجموعة معينة لكشف ميولهم العدوانية عن طريق جعلهم يسيرون بصورة طبيعية، وكانت أثناء ذلك تقنية تسجل حركة المشاركين، وجرى إخضاع المشاركين لاحقا إلى تقييم شخصي.

وخلصت الدراسة إلى أن الحركة المبالغ في الأجزاء العليا والسفلى للجسم تظهر ميلا للعدوان، وأشارت إلى وجود علاقة معتدلة بين سرعة المشي والميل الذكوري للعدوانية، في حين لم يلاحظ هذا الأمر بين النساء.