أكد عدد من الفنانين المشاركين في معرض لوحة في كل بيت والذى افتتحه الدكتور خالد سرور رئيس قطاع الفنون التشكيلية وحمدي ابو المعاطي نقيب التشكيليين أن وصول اللوحات إلى كل البيوت المصرية يعد هدف لكل الفنانين التشكيليين ورغبة منهم في عودة زمن الحرص على اقتناء لوحات ذات قيمة في جميع المساكن.

وأشاروا في تصريح خاص لصدى البلد إلى أن اقتناء لوحات بالبيوت ليس الغرض منه الشكل الجمالي فحسب بل الهدف منه ايضا الارتقاء بالذوق العام والاحاسيس الانسانية.

وأكد دكتور خالد سرور في تصريح خاص لصدى البلد أن قطاع الفنن التشكيلي يضع نصب عينه هذا الهدف دائما وهو الوصول لكل البيوت بالفن الراق ليس في العاصمة او المدن فقط بل بكل المحافظات والربوع.

وقال حمدي ابو المعاطي إن فكرة المعارض من هذا القبيل هو الوصول إلى اكبر عدد من الجمهور والقرب اكثر إلى المواطنين وهو هدف يتحقق تدريجيا بشكل إيجابي.

وقال الفنان احمد بيومي إن هناك مشكلة حقيقية تكمن في الترويج للوحات الموجودة فلدينا في مصر قصور في هذا الامر وهو ما يجب النظر اليه برؤية اكثر عمقا.

واعتبرت فاطمة الزهراء فنانة تشكيلية أن مستوى المعرض في دورته الثالثة متميز وأن هناك العديد من الاعمال على درجة عالية من التميز.

وأضافت أنه يجب زيادة الاهتمام من قبل الاسر المصرية بمواهب اطفالهم وان يعتادوا على زيارة معارض الفنون التشكيلية لتربية الحس الفني لديهم وتطويره بالأسلوب الامثل.

وأشارت الفنانة اميرة علاء إلى أنه للأسف حركة البيع قليلة حتى رغم وجود العديد من اللوحات المناسبة في الاسعار ولكن تبقى هذه مشكلة دائما ما نواجهها ولكن مع تعدد المعارض نامل زيادة زيارات الجمهور والإقبال على الاعمال.

وأكد الفنان صلاح بيصار أنه يجب التوسع في مثل هذه الانواع من المعارض لكى يتواصل الفنانون مع الجماهير بشكل اكبر لافتا إلى أن بعض الاسماء الكبرى غابت عن افتتاح المعرض، وهو امر لابد من تداركه مستقبلا، حيث يجب على الجميع الحضور في مثل هذه المعارض في خطوة للوقوف بجانب نقابة التشكيليين ودعمها.

يُشارك في هذه الدورة 106 فنانين من مختلف الأجيال، ويهدف الحدث إلى نشر وتشجيع ثقافة اقتناء الأعمال الفنية لدى المواطنين، كما يدعم الفنانين من خلال هذا الحدث الفني الذي يُتيح مساحة مناسبة لتسويق الأعمال الفنية.

ويُعد معرض "لوحة لكل بيت" أحد أوجه التعاون المتميز بين نقابة الفنانين التشكيليين منظمة الحدث وبين قطاع الفنون التشكيلية راعي الحدث ومستضيفه.