قال الدكتور بشرى شلش، الأمين العام لحزب المحافظين، إن مرافقة وفد برلمانى، للرئيس عبد الفتاح السيسى، خلال زيارته للولايات المتحدة الأمريكية، للمشاركة بفعاليات الدورة 71 للأمم المتحدة، أمر غاية فى الأهمية، حيث إنه بمثابة رسالة للعالم أجمع أن هناك توافقا بين مؤسسات الدولة وسلطاتها التنفيذية والتشريعية.
وأضاف الأمين العام لحزب المحافظين، لـ"اليوم السابع"، أن أمانة المصريين فى الخارج، حثت أعضاء بالحزب فى الولايات المتحدة، بضرورة المشاركة فى الفعاليات المؤيدة للرئيس عبد الفتاح السيسي خلال مشاركته باجتماعات الأمم المتحدة، مشيرًا إلى أنهم لمسوا حرص أعضاء الحزب من أبناء الجالية المصرية بالخارج، على المشاركة فى الوقفات المؤيدة للرئيس السيسي، وإعدادهم لصور الرئيس واللافتات التى تحمل عبارات الدعم والتأييد.
جدير بالذكر أن الرئيس عبد الفتاح السيسى، وصل مساء اليوم الأحد، بتوقيت القاهرة، مطار جون كنيدى، بنيويورك، للمشاركة فى أعمال الدورة 71 للجمعية العامة للأمم المتحدة، التى تعقد فى مقر المنظمة الدولية بنيويورك، فيما يستعد أعضاء الجالية المصرية، ووفد من الإعلاميين، لاستقبال الرئيس والترحيب بها فى مقر إقامته.