سادت حالة من الغضب والاستياء بين أهالى محافظة أسيوط وخاصة سكان مركزى منفلوط والقوصية بسبب النقص المتزايد فى أسطوانات الغاز رغم حل المشكلة فى باقى المراكز، خاصة وأن استمرار الأزمة تجاوز الأسبوعين.
ففى قرية "بنى قرة" تجمع الأهالى أمام المستودعات ووصل الأمر للاشتباك من أجل الحصول على أسطوانة البوتاجاز، وقال محمود على، إن الأهالى يفترشون الشوارع أمام المستودع المخصص لتوزيع الأسطوانات وانتظروا لساعات طويلة أملاً فى الحصول على أنبوبة تساعدهم فى قضاء مستلزمات منازلهم ولكن دون جدوى.
وتسابق أهالى قرية العتامنة بمنفلوط للحصول على أسطوانة بوتاجاز، وشكا الأهالى من عدم توافر الأسطوانات منذ أيام، مؤكدين أن سعر الأسطوانة فى السوق السوداء وصل إلى اكثر من ٦٠ جنيها وغير متوفرة.
ومن جانبه قال كمال خليفة وكيل مديرية التموين باسيوط فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع" إن مديرية التموين قضت تماما على ازمة اسطوانات الغاز بالمحافظة ولم يتبق سوى مركزين فقط جارى السيطرة فيهما على الوضع وتقنين الازمة بتسليم الاسطونات عن طريق الكوبونات.

أهالى مراكز القوصية ينتظرون أسطوانات الغاز

الأهالى يفترشون الشوارع حتى الساعات الاولى من الصباح

ازمة أسطوانات الغاز بمركزى القوصية ومنفلوط

انتظار الأهالى أمام مستودعات الغاز

طوابير انتظار الأهالى بالشوارع لتغيير اسطوانة الغاز

استلام أسطوانات الغاز بالكوبونات

طوابير انتظار الأهالى بالشوارع لتغيير اسطوانة الغاز

أهالى مراكز القوصية ينتظرون أسطوانات الغاز