قالت الحكومة السودانية عبر وسائل إعلامها الرسمية، إنها ستغلق حدود السودان مع جارته جنوب السودان خلال أيام إذا لم تطرد جنوب السودان الجماعات المتشددة من أراضيها .
ودرج السودان على اتهام جارته الجنوبية بدعم المعارضين المسلحين فى مناطق دارفور والنيل الأزرق وجنوب كردفان. وهى مناطق تمتد بطول الحدود بين البلدين .
وانفصلت جنوب السودان عن السودان عام 2011 بعد حرب أهلية امتدت عقودا من الزمن زادت حدتها بسبب الانقسامات العرقية والصراع على النفط .
ويعبر الحدود التجار والرعاة. وأغلقت بعد الانفصال عام 2011 ولم يعد فتحها إلا فى يناير كانون الثانى الماضي .
وقال كمال إسماعيل وزير الدولة فى وزارة الخارجية السودانية إن جنوب السودان تعهدت بطرد الجماعات المتشددة خلال 21 يوما خلال زيارة قام بها مسؤول كبير من جنوب السودان الشهر الماضي .
وأضاف أن الخرطوم ستعيد غلق الحدود إذا لم تف جنوب السودان بتعهدها .
وموقع الحدود يسبب توترا على الدوام وخصوصا فى منطقة أبيى المتنازع عليها حيث هناك مشاكل متعلقة بالوضع القانونى للجنوبيين الذين يعيشون فى الشمال والشماليين الذين يعيشون فى الجنوب .