عززت سنترا المحلية وصنى والجديدة وقشقاي نمو مبيعات “نيسان” اليابانية فى السوق المصرية خلال السبعة أشهر من العام الحالي بالمقارنة بنفس الفترة من العام الماضي 2015.

وأوضح تقرير “اميك” ارتفاع مبيعات العلامة التجارية اليابانية “نيسان” من طرازاتها الملاكي بالسوق المحلية، خلال الشهور السبعة الأولى من العام الحالى، إلى 15.4 ألف سيارة، مقابل 11.5 ألف خلال الفترة المقابلة من العام الماضى، بنسبة نمو بلغت 33.7%، وزيادة 3890 سيارة.

وقد أسهم فى هذا النمو الملحوظ رغم الأزمات التى تواجهها سوق السيارات بمصر، التجميعُ المحلي لطرازات العلامة التجارية اليابانية، خاصة من طرازى صني وسنترا، فقد ارتفعت مبيعات صني الجديدة خلال 7 أشهر، من 6767 سيارة إلى 7853 وحدة، بزيادة تصل إلى 1086 سيارة، بمعدل نمو 16%، كما سجلت مبيعات سنترا 2687 وحدة.

يُشار إلى أن شركات التجميع المحلى تحصل على تخفيضات جمركية على مكونات الإنتاج المستوردة، فضلًا عن أولوية فى تدبير احتياجاتها من العملة الأجنبية لاستيراد المكونات، حيث تتميز بذلك عن شركات استيراد السيارات الكاملة، مما يعطيها أفضلية تنافسية فى السوق المصرية.

وبلغت مبيعات صنى الجديدة خلال نفس الفترة من العام الماضى 6767 وحدة بينما سجلت مبيعات خلال السبعة أشهر من العام الحالى 7853 وحدة.

ووفقا لتقرير “اميك” سجلت صنى أيضا العام الماضى 2479 وحدة بينما تراجعت العام الحالي الى 219 وحدة. وبلغت مبيعات تيدا الجديدة هاتشباك 268 وحدة وتراجعت الى سيارة واحدة هذا العام.

كما سجلت نيسان سنترا المستوردة 1002 وحدة العام الماضى وباعت سيارة واحدة خلال السبعة أشهر من العام 2016 الحالي.

أما سنترا المحلية فلم تسجل أي مبيعات خلال نفس الفترة من العام الماضى بينما سجلت 2687 سيارة خلال العام الحالي.

كما باعت 673 سيارة جوك خلال العام الماضى وتراجعت الى 122 وحدة جوك خلال نفس الفترة من العام الحالي.

وقلصت مبيعات قشقاي 1.2 تيربو خلال نفس الفترة من العام الماضى، بينما ارتفعت لنحو 1073 وحدة خلال نفس الفترة من العام الحالي.

وبلغت مبيعات نيسان اكس تريل ( 3 وحدات) خلال العام الماضى وتراجعت لسيارة واحدة خلال نفس الفترة من العام الحالي.

أما نيسان بانفيندر فقد بيعت منها 5 وحدات خلال نفس الفترة من العام الماضي والعام الحالي 2016 أيضا.