رئيس تنظيم الاتصالات السابق:

لابد من قراءة جيدة للسوق المصرية واستباق للأحداث

فودافون مصر:

أزمة كروت الشحن مفتعلة وليس لها أى أساس من الصحة

كروت الشحن متوفرة بجميع فروع الشركة

اتصالات مصر:

نجري مناقشة أزمة ارتفاع أسعار كروت الشحن مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات

شهدت الأسواق المصرية منذ فترة ارتفاعًا ملحوظًا بأسعار كروت الشحن للثلاث شبكات "أورنج وفودافون واتصالات"، حيث قام التجار بسحب أعداد كبيرة من الكروت بالأسواق قبل عيد الأضحى المبارك؛ لإشعار المواطن بضعف تواجدها، ثم بعد ذلك ضخها مرة أخرى بالأسعار الجديدة؛ معللين بإضافة ضريبة القيمة المضافة إليها، وهذا الأمر الذى نفته جميع شركات المحمول وجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

وعلق هشام العلايلى، رئيس الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات الأسبق، على أزمة كروت الشحن، قائلًا إنه كان من المفترض أن تكون هناك قراءة جيدة للسوق المصرية، واستباق للأحداث وعمل إرشادات وتوجيهات للمستخدمين، ومراقبة الأسواق، والتعلم من أزمة زيادة أسعار السجائر الأخيرة.

وأضاف "العلايلى"، فى تصريحات خاصة لـ"صدى البلد"، أنه من الممكن أن تكون هناك زيادة فى أسعار كروت الشحن ولكن تكون تدريجية.

وأكد أنه توجد لائحة جزاءات على الشركات وعلى التجار فى حال زيادة أسعار الكروت دون الرجوع إلى الجهاز، وأن هناك حملات على الأسواق من إدارة التفتيش وبالتعاون مع شرطة الاتصالات لضبط الأسواق.

وقالت نهى سعد، رئيس قسم الاتصالات الخارجية والإعلام بشركة فودافون، إن أزمة كروت الشحن مفتعلة وليس لها أى أساس من الصحة.

وأضافت رئيس قسم الاتصالات أن الشركة أو أى شركة أخرى لا تستطيع تغيير سعر كروت الشحن أو زيادتها إلا بعد الرجوع إلى الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

وأكدت سعد أن كروت الشحن متوفرة بجميع فروع الشركة بالأسعار الرسمية ولدى الموزعين المعتمدين، وهي 4 شركات تقوم بالتوزيع لتجار التجزئة على مستوى الجمهورية، وتم تزويدها بحصة الكروت التى تكفى لمدة شهر قبل عيد الأضحى المبارك، ولا يوجد أى نقص.

وأوضحت أن اليوم بدأ النقاش مع جهاز تنظيم الاتصالات حول إمكانية تغيير أسعار الكروت من عدمه.

وقال المهندس حازم غراب مسئول الاتصال بشركة اتصالات مصر إنه في الوقت الحالي تجري مناقشة أزمة ارتفاع أسعار كروت الشحن مع الجهاز القومى لتنظيم الاتصالات.

وأضاف غراب، في تصريح خاص لـ"صدى البلد"، أن شركات الاتصالات الثلاث تقوم بوضع بدائل ومقترحات وتقدمها للجهاز حتى يتم الاتفاق على حل نهائى ينهى هذه الأزمة ولا يرهق المواطن.

وأكد أنه خلال فترة وجيزة سيعلن عن الصيغة النهائية للاتفاق دون التوضيح لأى مقترح منهم حتى الآن.