بحث رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري مع رئيس ائتلاف "دولة القانون" نوري المالكي سبل وآليات تهيئة المناخ السياسي لمواجهة التحديات وتنسيق المواقف بشأنها في البرلمان.

وناقش الجبوري، في مكتبه ببغداد مساء اليوم/الأحد/، مع رئيس ائتلاف "دولة القانون"، أكبر الكتل البرلمانية الذي يمتلك 103 مقاعد من إجمالي 328 مقعدا، التحديات السياسية والأمنية التي يشهدها العراق، إضافة إلى الملف الاقتصادي وتداعياته.

وكان البرلمان العراقي فشل مرتين في عقد جلسة قبل عيد الأضحى المبارك لعدم اكتمال النصاب القانوني للانعقاد على خلفية استكمال استجواب وزير المالية هوشيار زيبارى، وتأجلت جلسة البرلمان إلى يوم/الأربعاء/ المقبل.. ومن المقرر أن يطرح رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي أربع حقائب وزارية من بينها الداخلية والدفاع ضمن التعديل الوزاري، وأكد العبادي أنه لن يلجأ إلى المحاصصة في الوزارتين، متمنيا حدوث استقرار سياسي في البرلمان لتقديم المرشحين.