ذكر مركز "جلوبال ريسيرش" الكندي المناهض للعولمة أن داعش شنت هجوما على مواقع الجيش السوري بعد مرور 7 دقائق على ضربات التحالف أمس لمواقعه، وفقا لمصدر عسكري وأشار المصدر إلى أن الهجمات الجوية والبرية كانت على درجة عالية من التنسيق.

وقال المصدر: بعد قصف التحالف للجيش السوري قرب قاعدة دير الزور واستطاعت داعش السيطرة الكاملة على جبل الثردة، ثم قاعدة دير الزور العسكرية، ولكن الجنود السوريين استطاعوا شن هجوما لاستعادة المناطق التي فقدوها.

واشار المصر إلى أن دير الزور الآن تقريبا هادئة، ولم تحدث تغيرات في خريطة المنطقة العسكرية، ولكن بضرب المواقع العسكرية للجيش السوري، تسعى الولايات المتحدة لمنعه من كسر سياج الإرهابيين.

واعتبر المصدر أن التعاقب بين ضرب أمريكا لمواقع الجيش السوري وهجوم داعش يبين التنسيق الكبير بين الجانبين.