عقوبات مغلظة أعلنها اتحاد الكرة ضمن لائحة لجنة المسابقات للموسم الكروى الحالى، والذى انطلق يوم 15 سبتمبر الجارى، وخاصة فيما يتعلق بالجماهير فى حالة اقتحام ملعب مباريات الدورى العام، خاصة أن المباريات تقام بدون جمهور، وكذلك الاعتداء على الحكام أو ارتكاب أى تصرف غير رياضى بالإضافة إلى تهديد أى نادى بالانسحاب.
ووفقا للائحة العقوبات الخاصة بالدورى الجديد، فإنه فى حالة اقتحام جماهير أى فريق "مدرجات" مباراة بالدورى يعتبر هذا الفريق مهزوما 2-0 مع تغريمه 30 ألف جنيه، وفى حالة التكرار يتم تغليظ الغرامة إلى 50 ألف جنيه مع اعتباره مهزوما أيضا، وفى حالة التكرار للمرة الثالثة تغلظ الغرامة إلى 100 ألف جنيه واعتباره مهزوما أيضا.
أما فى حالة اقتحام الجماهير "أرض" ملعب أى مباراة تقام بدون جمهور، فيتم تغريم الفريق صاحب الجمهور 100 ألف جنيه واعتباره مهزوما 2-0، وفى حالة اقتحام الجماهير أرض الملعب لمباراة مقامة بحضور الجمهور تكون العقوبة خصم 3 نقاط من رصيد الفريق واعتباره مهزوما 2-0.
وفى حالة إقامة أى مباراة بحضور الجماهير واستخدام هذه الجماهير للألعاب النارية فى المدرجات أو إلقائها داخل الملعب ما يؤدى لتوقف المباراة، فإن العقوبات تتراوح حينئذ ما بين 10 آلاف إلى 25 ألف جنيه، وفى حالة التكرار يتم منع الجماهير من حضور المباريات.
وتضمنت اللائحة أيضا عقوبات مشددة فى حالة الاعتداء على الحكام، بدرجات متفاوتة وفقا لدرجة المخالفة، ففى حالة الاعتداء على الحكم أو سبه أو البصق عليه أو الاعتراض عليه بشكل غير لائق يتراوح الإيقاف ما بين 4 إلى 8 مباريات مع غرامة مالية تتراوح ما بين 5 آلاف إلى 50 ألف جنيه.
أما فى حالة القيام بفعل مشين أو فاضح مع أحد عناصر اللعبة فيما عدا الحكم، تتراوح العقوبة ما بين الإيقاف مباراتين إلى 4 مباريات مع غرامة مالية تصل إلى 10 آلاف جنيه.
وتطرقت اللائحة أيضا إلى واقعة الانسحاب سواء الانسحاب من مباراة واحدة أو من مسابقة الدورى كاملة، ووفقا للائحة فى حالة انسحاب أى نادى من مباراة واحدة يتم تغريمه 200 ألف جنيه واعتباره مهزوما فى المباراة بنتيجة 2-0 مع خصم 3 نقاط منه نهاية الموسم، مع إلزامه بتعويض النادى الآخر عن الخسائر المادية التى سببها له سواء إعلانات أو نقل تليفزيونى أو غيره.
أما فى حالة الانسحاب النهائى من الدورى، فتكون العقوبة تغريم النادى 300 ألف جنيه واعتباره مهزوما 2-0 والغاء جميع نتائجه فى الدور الثانى من المسابقة مع تجميد الفريق موسما يعود بعده إلى القسم الرابع.