أعلنت فولكس فاجن عن توقيفها رئيس قسم البحث والتطوير لأودي عن العمل بسبب علاقته المريبة بفضيحة انبعاثات الديزل.

حيث كشفت التحقيقات الداخلية للصانعة الألمانية عن معرفة ستيفان كينريش، عضو مجلس إدارة اودي، باستخدام جهاز الغش في محركات الديزل 3.0 لتر، ورغم هذا أنكر اطلاعه على الامر تحت القسم، ما يمثل مخالفة جسيمة للقانون.

واعترفت أودي سابقا باستخدام أجهزة غش للتحكم في انبعاثات محركات الديزل V6 سعة 3.0 لتر، بالتوازي مع استخدام الشركة الأم فولكس فاجن لنفس الأجهزة في المحركات الأصغر حجما، وعين كينريش كرئيس قسم البحث والتطوير عقب فصل الرئيس السابق أولريتش هاكينبيرج بسبب تطويره لمحرك EA 189 لفولكس فاجن، وهو المحرك المتهم بغشه للانبعاثات حاليا.