يعشق الملايين حول العالم لعبة كرة القدم، حيث يستمتعون برؤية نجومهم المفضلين وهم يقومون بتسجيل الأهداف ومراوغة لاعبين الخصم، لكن على النقيض يتمتع عدة نجوم ببعض الكارهين لهم، سواء لسلوكهم داخل وخارج الملعب أو لأدائهم، وفى التقرير التالى نستعرض أكثر عشرة لاعبين مكروهين من الجماهير
10- جون تيرى
العديد يكرهون جون تيرى لاعب تشيلسى، نظرا لطورته مع علاقة مع صديقة زميله فى الفريق واين بريدج، وهو أيضا مكروه نظرا لمواقفه العنصرية ضد لاعب كوين بارك رينجرز أنتون فيرديناند.
9- واين رونى
يكره العديدون نظرا لتصرفاته داخل الملعب والتى بسببها يطرد فى كثير فى المباريات، وبدأ ذلك فى بطولة أمم أوروبا عندما تسبب رونى فى خروج منتخب انجلترا من اليورو فى الدور ربع النهائى.
8- زلاتان إبراهيموفيتش
يقول عنه الكثيرون بأنه “عال الصوت”، مشيرين إلى نبرة التعالى الغرور التى دائما ما يتحدث بها إبراهيموفيتش، وكان قد اعتذر للشعب الفرنسى بعدما أساء إليهم بعد مباراة لهم.
7- كريستيانو رونالدو
يًكره اللاعب البرتغالى الدولى نظرا لما يصفه البعض بأنه أنانى داخل الملعب، كما يكرهه اخرون لتصرفاته “التمثيلية” للحصول على ركلات جزاء وركلات حرة.
6- دييجو كوستا
يتميز دييجو كوستا بكراهية واسعة فى الوسط الرايضى، لتصرفاته العدوانية داخل الملعب، ومنها تلك التى لقطتها إحدى عدسات الكاميرا وهو يقوم بضرب مدافع ليفربول مارتن سكرتيل.
5- ماريو بالوتيللى
يكرهه الكثيرون لتصرفاته غير المألوفة داخل الملعب، حيث كشفته عدسات المصورين وهو يتشاجر مع بعض اللاعبين والمدرب روبرتو مانشينى وقت ما كان لاعبا بمانشستر سيتى.
4- سيرجو بوسكيتس
يُكره لاعب خط وسط نادى برشلونة الإسبانى نظرا لاعتقاد البعض بأنه كان يتعمد التمثيل فى المباريات ،وخاصة فى مباريات الكلاسيكو فى عهد المدرب بيب جوارديولا.
3- جوى بارتون
يتمتع لاعب نادى نيوكاسل وكوينز باور رينجرز السابق بكراهية كبيرة، حيث لا ينسى له الكثيرين ما فعله بمباراة فريقه فى ملعب الطيران، حيث تعرض لطرد كاد أن يطيح بنيوكاسل لدورى الدرجة الثانية.
2- بيبى
يكرهه البعض وخاصة جماهير نادى برشلونة نظرا لتصرفاته وتدخلاته العنيفة بمباريات الليجا. خاصة فى لقاءات الكلاسيكو.
1- لويس سواريز
الشخصية الكروية الأكثر كرها فى العالم، حيث اشتهر بتصرفاته العدوانية الغريبة، ومنها قيامه ب”عض” لاعب منتخب إيطاليا جوليو شيلينى فى عام 2014 بدورة الألعاب الأوليمبية بالبرازيل، وأيضا تصرفاته العنصرية اتجاه لاعب نادى تشيلسى باتريس إيفرا.