أرسلت جماعة الإخوان الإرهابية رسالة إلى حملة المرشحة للانتخابات الرئاسية هيلاري كلينتون طالبتها فيها بعدم لقاء الرئيس السيسي مدعية أن شرعية الرئيس المعزول لا تزال باقية.

وهددت الجماعة كلينتون أن لقاءها بالرئيس السيسي سيساهم في التقليل من شعبيتها ووقف الدعم الدولي والإنساني لها مدعين في رسالتهم ان النظام المصري ارتكب مخالفات بحقوق الإنسان يرفضها القانون الدولي .

وقالت الجماعة في رسالتها إن دعوة كلينتون للقاء السيسي ستؤثر سلبًا عليها في الانتخابات الرئاسية لأنها ستفقد مصداقتها عن تيار الإسلام السياسي.